Fatwa: # 44817
Category: Jurisprudence and Rulings...
Country: African Country
Date: 17th April 2020

Title

Are there any type of vinegar that is completely free from Alcohol?

Question

AsalaamuAlaykum, I hope everyone is well In Shaa Allah. 

I had a question regarding vinegar.  I read one of the answers about vinegar being halal provided that the effects of alcohol are not present.  How can we tell this about any vinegar? Are there any vinegars that are always free from alcohol completely? 

Many thanks 

Answer

In the name of Allah, Most Gracious, Most Merciful 
As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh

Vinegar originates from wine. It goes through a chemical process whereby it transforms into vinegar. [1] As a result, all the elements which render alcohol impermissible are removed thereby making vinegar pure and permissible for consumption and use. [2]

 

And Allah Ta’ala Knows Best.

Akhyar Uddin 

Student, Darul Iftaa 

Buffalo, New York, USA 

Checked and Approved by

Mufti Ebrahim Desai.

 


[1] how-is-vinegar made

الاختيار لتعليل المختار (4/ 101) [2]

 (وخل الخمر حلال سواء تخللت أو خللت) لقوله - صلى الله عليه وسلم -: «نعم الأدم الخل» مطلقا، وقال - صلى الله عليه وسلم -: «خير خلكم خل خمركم» ولأن التخليل يزيل الوصف المفسد ويثبت وصف الصلاحية

 

مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر (2/ 573)

(وخل الخمر حلال) لزوال اشتدادها الذي هو علة الحرمة

(ولو) وصلية (خللت بعلاج) بإلقاء ملح أو خل عندنا لقوله - عليه الصلاة والسلام - «خير خلكم خل خمركم» ولأن التخليل إصلاح كدبغ الجلد بإزالة صفة الإسكار

 

المبسوط للسرخسي (27/ 161)

وَلَا بَأْسَ بِأَنْ يُجْعَلَ ذَلِكَ فِي خَلٍّ ؛ لِأَنَّهُ يَصِيرُ خَلًّا ، فَإِنَّ مِنْ طَبْعِ الْخَمْرِ يَصِيرُ خَلًّا إذَا تُرِكَ كَذَلِكَ ، فَإِذَا غَلَبَ عَلَيْهِ الْخَلُّ ، أَوْلَى أَنْ يَصِيرَ خَلًّا وَخَلُّ الْخَمْرِ حَلَالٌ

 

الغرة المنيفة في تحقيق بعض مسائل الإمام أبي حنيفة (ص: 98)

: قوله صلى الله عليه وسلم: "نعم الإدام الخل" مطلقا فيتناول خل الخمر بالتخليل وغيره وقوله صلى الله عليه وسلم: "خير خلكم خل خمركم" مطلقا فيتناول التخليل ولأن التخليل يزيل الوصف المفسد المحرم عن الخمر وهو الإسكار ويثبت الصفة النافعة له وهي تسكين الصفراء وكسر الشهوة والتغذي به والإصلاح مباح وكذا الصالح النافع للمصالح اعتبارا بالمخلل وبدباغة جلد الميتة

 

العناية شرح الهداية (10/ 107)

ولنا قوله - عليه الصلاة والسلام - «نعم الإدام الخل» من غير فصل، وقوله - عليه الصلاة والسلام - «خير خلكم خل خمركم» ولأن بالتخليل يزول الوصف المفسد وتثبت صفة الصلاح من حيث تسكين الصفراء وكسر الشهوة، والتغذي به والإصلاح مباح، وكذا الصالح للمصالح اعتبارا بالمتخلل بنفسه وبالدباغ والاقتراب لإعدام الفساد فأشبه الإراقة، والتخليل أولى لما فيه من إحراز مال يصير حلالا في الثاني فيختاره من ابتلي به، وإذا صار الخمر خلا يطهر ما يوازيها من الإناء، فأما أعلاه وهو الذي نقص منه الخمر قيل يطهر تبعا

وقيل لا يطهر؛ لأنه خمر يابس إلا إذا غسل بالخل فيتخلل من ساعته فيطهر، وكذا إذا صب فيه الخمر ثم ملئ خلا يطهر في الحال على ما قالوا

 

البناية شرح الهداية (12/ 394)

 تفرد به المغيرة بن زياد وليس بالقوي. وجه الاستدلال بهذا الحديث: أنه عام يتناول جميع ما يطلق عليه اسم الخل، لأنه لم يفصل بين خل وخل

م: (ولأن بالتخليل يزول الوصف المفسد) ش: وهو الخمرية، لأن التخليل إصلاح لجوهر فاسد، فيجوز، لأن الجوهر خمر فاسد، فإصلاحه بإزالة صفة الخمرية عنه، والتخليل إزالة لتلك الصفة، فيكون إصلاح

 

الغرة المنيفة فى تحقيق بعض مسائل الإمام أبى حنيفة (ص: 75)

خير خلكم خل خمركم مطلقا فيتناول التخليل ولأن التخليل يزيل الوصف المفسد المحرم عن الخمر وهو الإسكار ويثبت الصفة النافعة له وهي تسكين الصفراء وكسر الشهوة والتغذي به والإصلاح مباح وكذا الصالح النافع للمصالح اعتبارا بالمخلل وبدباغة جلد الميتة

حجة الشافعي رحمه الله من وجهين

الأول أن الله تعالى أمر باجتناب الخمر بقوله تعالى فاجتنبوه وفي التخليل اقتراب من الخمر فيحرم

الجواب عنه أن الاقتراب المنهي عنه هو الاقتراب للشراء والبيع وغيرهما مما فيه إعزازه وأما الاقتراب لإزالة الوصف المفسد منه فيجوز كالاقتراب للاراقة والتخليل أولى من الإراقة لما فيه من إحراز مال يصير به حلالا منتفعا به

الثاني أن أبا طلحة رضي الله عنه سأل النبي e عن تحليل خمر اليتامى فأمره باراقتها فلو كان التخليل جائزا لأمره به في حق اليتامى

 

فتاوي محمودية(ج18ص179)

اگر سرکہ بنا ليا جاے تو لس کو کہانا درس ہے

 

أحسن الفتاوي(ج8ص490)

اگر  واقعہ سرکہ بن گیا تو تبديل ماہيت کي وجہ سے پاک ہوگا

 

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]