Fatwa: # 43374
Category: Basic Tenets of Faith
Country:
Date: 7th October 2019

Title

The Name Imran

Question

Slmz

Please advise regarding the name Imraan and its meaning etc

 

Shukran

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh

The name Imran is not of arab origin.[i] Imran is the arabic of the Hebrew name Joachim, which means established by God.[ii] Imran can refer to two individuals. The father of Maryam Radhiyallahu Anha and the father of Musa Alayhis Salam.[iii] The Imran that is referred to in the Qur’an is the father of Maryam Radhiyallahu Anha. [iv]

And Allah Ta’āla Knows Best

Mirza-Zain Ibn Ameer Baig

Student - Darul Iftaa

Montréal, Québec, Canada

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

 

07-02-1441| 07-10-2019

 


 

[i]

إعراب القرآن الكريم وبيانه:دار ابن كثير:426:1

اسم أعجمي ممنوع الصرف للعلمية

 

تفسير البحر المحيط: دار إحياء التراث العربية:2:689 

علم أعجمي أيضا ممنوع من الصرف

 

اللباب في علوم الكتاب: دار الكتب العلمية: 5:160 

وعمران اسم أعجميٌّ.

وقيل: عربيّ، مشتق من العَمْر، وعلى كلا القولين فهو ممنوع من الصرف؛ للعلمية، والعُجْمة الشخصية، وإما للعلمية، وزيادة الألِف والنون

 

[iii]

تفسير بغوي: دار إحياء تراث العربي:1:431 

وَأَمَّا آلَ عمران فقد قال مُقَاتِلٌ: هُوَ عِمْرَانُ بْنُ يَصْهُرَ بْنِ فَاهَتْ بْنِ لَاوِي بْنِ يَعْقُوبَ عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَالِدُ  مُوسَى وَهَارُونَ، وَقَالَ الْحَسَنُ وَوَهْبٌ: هُوَ عِمْرَانُ بْنُ أَشْهَمَ بْنِ أَمُونَ مِنْ وَلَدِ سُلَيْمَانَ بْنِ دَاوُدَ عليهما السلام، وآله  مَرْيَمَ وَعِيسَى

بيان القرآن: مكتبة رحمانية:1:229

اگر یہ عمران حضرت موسی علیہ السلام کہ والد ہین تو اولاد سے مراد حضرت موسی اور حضرت ہارون الیہما السلام ہین اور اگر یہ عمران مریم کے والد ہین تو اولاد سے مراد حضرت عیسی الیہ السلام ہین

 

 

[iv]

تفسير ابي سعود: دار إحياء التراث العربي:2:26 

وبآل عمرانَ عيسى وأمُّه مريمُ ابنةُ عِمرانَ بنِ ماثان بن عازار بنِ أبي بور بن رب بابل بن ساليان بن يوحنا بن يوشيان بن أمون بن منشا بن حزقيا بن أحز بن يوثم بن عزياهو بن يهورام بن يهوشافاط بن أسا بن رحبعم بن سليمانَ بن داود عليهما الصلاة والسلام ابن بيشا بن عوفيذ بن بوعز بن سلمون بن نحشون بن عميوذب بن رم بن حصرون بن بارص بن يهوذا بن يعقوب عليه الصلاة والسلام وقيل موسى وهرون عليهما الصلاة والسلام ابنا عمران بن يصهر بن قاهث بن لاوى بن يعقوب عليه الصلاةُ والسلام وبين العمرانين ألفٌ وثمانمائة سنة فيكون اصطفاء عيسى عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ حينئذٍ بالاندارج في آل إبراهيمَ عليه السلام والأولُ هو الأظهرُ بدليل تعقيبِه بقصة مريمَ واصطفاء موسى وهرون عليهما الصلاة والسلام بالانتظام في سلك آلِ إبراهيمَ عليه السلام انتظاماً ظاهراً

 

تفسير عثماني: دار الإشاعات:1:185

عمران دو ہین ایک حضرت موسی علیہ السلام کے والد دوسرے حضرت مریم کے والد اکثر سلف و خلت نے یہان عمران ثانی مراد لیا ہے کیونکہ آگے اذ قالت امرأۃ عمران الخ سے اسی دوسرے عمران کے گہرانے کا قصہ یہان ہوا ہے اور غالبا سورۃ کا نام آل عمران اسی بنا پر ہوا کہ اس مین عمران ثانی کے گہرانے کا واقعہ بہت بسط و تفصیل سے ذکر کیا گیا ہے

 

تفسير مظهري: دار الكتب العلمية: 2:38

واما عمران فقال مقاتل هو عمران بن يصهر بن قاهت بن لاوى بن يعقوب والد موسى وهارون وقيل عمران بن ماثان من أولاد سليمان بن داود عليهما السلام والد مريم أم عيسى وقال الحسن ووهب كذلك لكنهما قالا ابو مريم عمران بن أشهم بن امون من أولاد سليمان بن داود وبين عمرانين الف وثمانون سنة وقيل الف وثمان مائة سنة والظاهر ان المراد بال عمران هاهنا عمران ابو مريم لدلالة سياق الكلام عليه فان قوله تعالى إذ قالت امراة عمرن واقع فى مقام البيان لما سبق من الاصطفاء

 

تفسير القرآن العظيم: دار الحديث: 1:443

وَآلَ عِمْرَانَ وَالْمُرَادُ بِعِمْرَانَ هَذَا هُوَ وَالِدُ مَرْيَمَ بِنْتِ عِمْرَانَ أُمِّ عِيسَى ابن مريم عليه السَّلَامُ. قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ يَسَارٍ رَحِمَهُ اللَّهُ: هُوَ عِمْرَانُ بْنُ يَاشَمَ بْنِ أمون بن ميشا بن حزقيا بن أحريق بن يويم بْنِ عَزَارِيَّا بْنِ أَمْصِيَا بْنِ يَاوشَ بْنِ أجريهو بْنِ يَازِمَ بْنِ يَهْفَاشَاطَ بْنِ إِنْشَا بن أبيان بن رحيعم بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ دَاوُدَ عَلَيْهِمَا السَّلَامُ «1» ، فَعِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ مِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ كَمَا سَيَأْتِي

 

 

 

Follow Mufti Ebrahim Desai’s official Twitter handle: @MuftiEbrahim

 

Latest Tweet:

 

“When you obtain a Fatwa from one reliable & competent Mufti, practise on that. Don't go around Fatwa shopping. That is against the concept of Tasleem, submission to Shari'ah. It is following ones Nafs.”

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]