Fatwa: # 42527
Category: Charity, Obligatory (Zakaat)
Country:
Date: 10th February 2020

Title

Can i give Zakaat to my family members?

Question

As-salaam alaikum wa rahmatuLlahi wa barakatuhu 

I uave a friend who has gold above the nisaab level and property. He has 5 children and the eldest is 15yrs old. My friend pays zakat on the gold he has but earns only enough for him and his family and therefore cannot provide good education to his children. He cannot sell the property becaus eit is needed for his children in future. Can I give him zakat or give zakat to his children and if I can give zakat to him or his children then do I have to tell him or them that this is zakat money.

Jaza'akAllahu khayran for the answer and may Allah swt reward you in abundance. 

Answer

In the name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa rahmatullāhi wa-barakātuhu.

Giving Zakat to your friend or friend’s children:

If your friend/your friend’s children do not possess the Nisaab, or they have liabilities that exceed their assets, they may receive Zakat and it will be permissible for you to give them Zakat.

If your friend/your friend’s children possess the Nisaab (after subtracting liabilities and basic needs) then they will not be eligible to receive Zakat and it will not be permissible for you to give them Zakat.  

Giving Zakat to children:

Children who are not yet Baaligh (Mature/Adult), come under the ruling of the father. If the father is eligible to receive Zakat, his children who are not yet Baaligh will also be eligible to receive Zakat. If one wishes to give Zakat to such children, then they should give it to their parents/guardian.

If Zakat is given directly to children who are not Baaligh, but are eligible to receive Zakat, the Zakat will be valid on the condition that these children have understanding and are able to safely hold on to the received wealth.

If Zakat is given directly to children who are not yet understanding or unable to protect and hold onto the received wealth, the Zakat will not be valid.

Baaligh children are independent from their fathers in terms of eligibility to receive Zakat. A Baaligh child will be individually assessed for eligibility of Zakat and dealt with accordingly. He will not be affected by his father’s eligibility or ineligibility to receive Zakat.  

For example: If the father is wealthy, but he has a Baaligh son that does not possess the Nisaab and is eligible to receive Zakat, it will be permissible to give his son Zakat.

Informing the recipient that the wealth being given is Zakat:

It is not necessary to tell the recipient of Zakat that he is being given Zakat. If your friend/friend’s children are eligible to receive Zakat and you decide to give them your Zakat, it is not necessary for you to tell them that you are giving them your Zakat.[i]

Note: A child is regarded as ‘Baaligh’ (Mature/Adult) when he/she experiences his/her first wet dream/period. If a child does not experience a wet dream/period before 15 lunar years, then he/she will be declared Baaligh from the age of 15, i.e. 14 years and 7 months according to the Gregorian calendar.[ii]

 

And Allah Ta ‘āla Knows Best

Bayazeed

Student – Darul Iftaa

UK

Checked and approved by,

Mufti Ebrahim Desai

08-06-1441 | 03-02-2020

 

 

 


[i]  شرح مختصر الطحاوي (2/250)

والدليل على أن الدين يمنع وجوب الزكاة بمقداره قول الله تعالى … فحصل لنا بمجموع الآية والخبر أن الغارم فقير، فصار المقدار المستحق بالدين كأنه في غير ملكه في جواز إعطائه الصدقة، وكونه في حكم من لا يملك.

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 353)

(وكره إعطاء فقير نصابا) أو أكثر (إلا إذا كان) المدفوع إليه (مديونا أو) كان (صاحب عيال) بحيث (لو فرقه عليهم لا يخص كلا) أو لا يفضل بعد دينه (نصاب) فلا يكره فتح. الأفضل إخوته وأخواته ثم أولادهم ثم أعمامه وعماته ثم أخواله وخالاته ثم ذوو أرحامه ثم جيرانه ثم أهل سكته ثم أهل بلده كما في النظم.

 

مختصر القدوري (192-194)

الزكاة واجبة على الحر المسلم البالغ العاقل إذا ملك نصابا كاملا ملكا تاما، وحال عليه الحول، وليس على صبي ولا مجنون ولا مكاتب زكاة. ومن كان عليه دين محيط بماله، فلا زكاة عليه، وان كان ماله أكثر من الدين زكى الفاضل إذا بلغ نصابا.

 

البناية شرح الهداية (3/ 468) 

وفي " الأسبيجابي " وأما الأخوة والأخوات والأعمام والعمات والأخوال والخالات وأولادهم فلا بأس بدفع الزكاة إليهم، وذكر الزندويسني أن الأفضل في مصرف الزكاة المال إلى هؤلاء السبعة، أخوته وأخواته الفقراء، ثم أولادهم ثم أعمامه وعماته الفقراء، ثم أخواله وخالاته الفقراء، ثم ذوو أرحامهم ثم جيرانه ثم أهل سكنه ثم أهل مصره

 

تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق وحاشية الشلبي (1/ 296) 

(هُوَ الْفَقِيرُ وَالْمِسْكِينُ) أَيْ الْمَصْرِفُ هُوَ الْفَقِيرُ وَالْمِسْكِينُ لِمَا تَلَوْنَا قَالَ - رَحِمَهُ اللَّهُ - (وَهُوَ أَسْوَأُ حَالًا مِنْ الْفَقِيرِ) أَيْ الْمِسْكِينُ أَسْوَأُ حَالًا مِنْهُ إذْ الْمِسْكِينُ مَنْ لَا شَيْءَ لَهُ وَالْفَقِيرُ مَنْ لَهُ أَدْنَى شَيْءٍ وَالشَّافِعِيُّ بِعَكْسِهِ وَهُوَ مَرْوِيٌّ عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ - رَحِمَهُ اللَّهُ - وَلِكُلٍّ وَجْهٌ فَوَجْهُ مَنْ يَقُولُ إنَّ الْفَقِيرَ أَسْوَأُ حَالًا قَوْله تَعَالَى {أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ} [الكهف: 79]

 

البحر الرائق شرح كنز الدقائق (2/ 216) 

 وَفِي اصْطِلَاحِ الْفُقَهَاءِ مَا ذَكَرَهُ الْمُصَنِّفُ (قَوْلُهُ هِيَ تَمْلِيكُ الْمَالِ مِنْ فَقِيرٍ مُسْلِمٍ غَيْرِ هَاشِمِيٍّ، وَلَا مَوْلَاهُ بِشَرْطِ قَطْعِ الْمَنْفَعَةِ عَنْ الْمُمَلِّكِ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ لِلَّهِ - تَعَالَى -) لِقَوْلِهِ تَعَالَى {وَآتُوا الزَّكَاةَ}

 

مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (272)

باب المصرف: هو الفقير، وهو: من يملك مالا يبلغ نصابا ولا قيمته من أي مال كان ولو صحيحا مكتسبا والمسكين وهو: من لا شيء له والمكاتب والمديون الذي لا يملك نصابا ولا قيمته فاضلا عن دينه وفي سبيل الله وهو منقطع الغزاة أو الحاج وابن السبيل وهو: من له مال في وطنه وليس معه مال والعامل عليها يعطى قدر ما يسعه وأعوانه وللمزكي الدفع إلى كل الأصناف وله الاقتصار على واحد مع وجود باقي الأصناف

 

تحفة الفقهاء (2/ 630-613)

باب من يوضع فيه الصدقة… أما بيان من يجوز وضع الزكاة فيه: فهو الذي استجمع شرائط: منها الفقر… والشرط الآخر ان لا يكون الفقير من بني هاشم، ولا من مواليهم… والشرط الآخر هو الإسلام… والشرط الآخر ألا يكون منافع الإملاك متصلة بين صاحب المال وبين المدفوع إليه لأن الواجب هو التمليك من الغير من كل وجه.

 

تحفة الفقهاء (2/ 635)

وأما ركن الزكاة: فهو إخراج جزء من النصاب من حيث المعنى، إلى الله تعالى، والتسليم إليه، وقطع يده عنه، بالتمليك من الفقير والتسليم إليه أو إلى من هو نائب عنه، وهو الساعي. وصاحب المال نائب عن الله تعالى في التسليم إلى الفقراء- قال الله تعالى: (وآتوا الزكاة) والإيتاء هو التمليك.

 

فتح باب العناية بشرح النقاية (2/ 536)

فصل في مصرف الزكاة… (فيصرف إلى الكل أو البعض تمليكا) تمليكا لأن الإيتاء في قوله (وآتوا الزكاة) يقتضي التمليك، فلو بنى مسجدا أو قنطرة، أو سقاية، أو أحج إنسانا، أو كفن ميتا لا يجزئه، لانعدام التمليك.  

وفي (الخانية) لو أطعم يتيما، أو كساه من زكاته بالتسليم إليه جاز إن كان مراهقا أو يعقل القبض، وإن كان صغيرا لا يجوز، كما لو وضعها على مكان فأخذها فقير.

 

فتاوى قاضي خان (1/ 234)

ويجوز دفع الزكاة إلى فقيره زوجها موسر… ولا يجوز إلى صغير والده غني، فإن كان الأبن كبير جاز.

 

فتاوى قاضي خان (1/ 235)

فصل في من توضع فيه الزكاة.. ولو دفع الزكاة إلى صبي لا يعقل أو مجنون فدفع الصبي إلى أبويه أو وصيه قالوا: لا يجوز كما لو وضع زكاته على دكان ثم جاء فقير وقبضها، فإنه لا يجوز، ولو قبض الصبي وهو مراهق جاز، وكذا لو كان يعقل القبض بأن كان لا يرمى به ولا يخدع عنه.

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (3/ 291)

 وفي التمليك إشارة إلى أنه لا يصرف إلى مجنون وصبي غير مراهق إلا إذا قبض لهما من يجوز له قبضه إلى قوله ويصرف إلى مراهق يعقل الأخذ.

 

مجمع الأنهر (1/ 290)

ولا يشترط علم الفقير بأنها زكاة على الأصح.

 

تبيين الحقائق (2/ 33)

وكذا لو وهب مسكينا درهما ونواه من زكاته أجزأه، لأن العبرة بالنية فلا يتغير بلفظ الهبة.

 

فتاویٰ محمودیہ ۔ (14/ 181-180)

مستحق زکوٰۃ کون… جو شخص مالک نصاب نہ ہو اس کو خیرات زکوٰۃ وغیرہ دینا درست ہے ۔

 

فتاویٰ محمودیہ (14/ 195-194)

اولاد بالغین پر زکوٰۃ کا صرف… تملیکا دینے سے زکوٰۃ ادا ہو جائے گی جب کہ وہ طالب علم سمجھدار ہو، اور مالکانہ قبضہ کی اہلیت رکھتا ہو، بالکل چھوٹا نہ سمجھ نہ ہو… بچوں کو زکوٰۃ … اگر وہ قبضہ مالکانہ کرنے کا اہل ہوں اور سمجھدار ہوں تو زکوٰۃ ادا ہو جائیگی … بچوں کو زکوٰۃ … اگر وہ قبضہ مالکانہ کرنیکے اہل ہوں اور سمجھدار ہو تو زکوٰۃ ادا ہو جائے گی ۔

 

فتاویٰ قاسمیہ (10/ 504-505)

مستحق زکوٰۃ کو تحفہ یا ہدیہ کہہ کر زکوٰۃ دینا… جو شخص زکوٰۃ کا مستحق ہے، اس کو زکوٰۃ کی نیت سے تحفہ یا ہدیہ کہکر زکوٰۃ دینا جائز ہے، زکوٰۃ دینے والا گنہگار نہیں ہو گا ۔

 

فتاویٰ قاسمیہ (10/615-613)

مالدار والد کی غریب اولاد کو زکوۃ  دینا … صاحب دولت کی بالغ غریب اولاد کو زکوۃ کا پیسہ دینا جائز اور درست ہے … دولتمند شخص کی نابالغ اولاد کو زکوۃ دینا… مذکورہ صاحب دولت کے نابالغ بچوں کو  زکوۃ کی رقم دینا جائز نہیں ہے، ہاں اگر بیوی فقیر اور نادار ہے تو بیوی ؛کو دینا جائز اور درست ہو سکتا ہے.

 

[ii]  البحر الرائق شرح كنز الدقائق (2 / 112) 

قَالَ رَحِمَهُ اللَّهُ (وَأَدْنَى الْمُدَّةِ فِي حَقِّهِ اثْنَتَا عَشْرَةَ سَنَةً وَفِي حَقِّهَا تِسْعُ سِنِينَ)

الهداية شرح البداية (3 / 284) 

أما العلامة فلأن البلوغ بالإنزال حقيقة والحبل والإحبال لا يكون إلا مع الإنزال وكذا الحيض في أوان الحبل فجعل كل ذلك علامة البلوغ وأدنى المدة لذلك في حق الغلام اثنتا عشرة سنة وفي حق الجارية تسع سنين

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (6/ 153)

(بلوغ الغلام بالاحتلام والإحبال والإنزال) والأصل هو الإنزال (والجارية بالاحتلام والحيض والحبل) ولم يذكر الإنزال صريحا لأنه قلما يعلم منها (فإن لم يوجد فيهما) شيء (فحتى يتم لكل منهما خمس عشرة سنة به يفتى) لقصر أعمار أهل زماننا (وأدنى مدته له اثنتا عشرة سنة ولها تسع سنين) هو المختار كما في أحكام الصغار (فإن راهقا) بأن بلغا هذا السن (فقالا: بلغنا؛ صدقا إن لم يكذبهما الظاهر) كذا قيده في العمادية وغيرها فبعد ثنتي عشرة سنة يشترط شرط آخر لصحة إقراره بالبلوغ وهو أن يكون بحال يحتلم مثله وإلا لا يقبل قوله شرح وهبانية (وهما) حينئذ (كبالغ حكما) فلا يقبل جحوده البلوغ بعد إقراره مع احتمال حاله فلا تنقض قسمته ولا بيعه وفي الشرنبلالية: يقبل قول المراهقين " قد بلغنا " مع تفسير كل بماذا بلغ بلا يمين. وفي الخزانة أقر بالبلوغ فقبل اثنتي عشرة سنة لا تصح البينة وبعده تصح اهـ

 

 

Follow Mufti Ebrahim Desai’s official Twitter handle: @MuftiEbrahim

 

Latest Tweet:

 

‘Assess your attitude and sensitivity to people & correct yourself. Your attitude & insensitivity to people around you could affect their lives in more ways than you think. Do not cause pain to the people around you.’

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]