Fatwa: # 42522
Category: Jurisprudence and Rulings...
Country:
Date: 11th February 2020

Title

Is it permissible for a middle aged man to have a hair transplant under any circumstances?

Question

Salam

My question is , is it permissible for a middle aged man to have a hair transplant under any circumstances? 

Jazakallah 

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

In principle, Islam is not opposed to medical treatment as long as it does not involve distortion and adjustment to the human body. Furthermore, the Fuqaha (Jurists) have permitted the removal of defect by means of treatment.[i]

In the enquired situation, if the transplant is done with human hair, then it will not be permissible. However, if the transplant is done by using synthetic hair, then it will be permissible. If the synthetic hair is permanently attached then it will be permissible to make wudhu and ghusl on it.[ii]

We advise that one consult an experienced dermatologist and seek an alternative method before undergoing hair transplant.

And Allah Ta’āla Knows Best

Checked and Approved by,
Mufti Ebrah

 


[i]   فتاوى قاضيخان (3/ 313)

رجل له سلعة أو حجر فأراد أن يستخرجه و يخاف منه الموت قال أبو يوسف رحمه الله تعالى إن كان فعله أحد فنجا فلا بأس بأن يفعل لأنه يكون معالجة و لا يكون تعريضا للهلاك * و في الفتاوي إذا أراد أن يقطع إصبعا زائدة أو شيئا آخر قال أبو نصر رحمه الله تعالى إن كان الغالب على من قطع مثل ذلك الهلاك فإنه لا يفعل لأنه تعريض النفس للهلاك * و إن كان الغالب هو النجاة فهو في سعة من ذلك

 

 الفتاوى الهندية (5/ 360)

إذا أراد الرجل أن يقطع إصبعا زائدة أو شيئا آخر قال نصير رحمه الله تعالى إن كان الغالب على من قطع مثل ذلك الهلاك فإنه لا يفعل وإن كان الغالب هو النجاة فهو في سعة من ذلك رجل أو امرأة قطع الإصبع الزائدة من ولده قال بعضهم لا يضمن ولهما ولاية المعالجة وهو المختار ولو فعل ذلك غير الأب والأم فهلك كان ضامنا والأب والأم إنما يملكان ذلك إذا كان لا يخاف التعدي والوهن في اليد كذا في الظهيرية من له سلعة زائدة يريد قطعها إن كان الغالب الهلاك فلا يفعل وإلا فلا بأس به كذا في خزانة المفتين

 

تكملة فتح الملهم (5/ 116)

وأما قطع الإصبع الزائدة ونحوها؛ فإنه ليس تغييرا لخلق الله، وإنه من قبيل إزالة العيب أو مرض، فأجازه أكثر العلماء خلاف لبعضهم

 

[ii]الفتاوى الهندية) 5/358(

ووصل الشعر بشعر الآدمي حرام سواء كان شعرها أو شعر غيرها كذا في الاختيار شرح المختار

 

رد المحتار) 6/373)

قوله ( سواء كان شعرها أو شعر غيرها ) لما فيه من التزوير كما يظهر مما يأتي وفي شعر غيرها انتفاع بجزء الآدمي أيضا لكن في التاترخانية وإذا وصلت المرأة شعر غيرها بشعرها فهو مكروه وإنما الرخصة في غير شعر بني آدم تتخذه المرأة لتزيد في قرونها وهو مروي عن أبي يوسف وفي الخانية ولا بأس للمرأة أن تجعل في قرونها وذوائبها شيئا من الوبر قوله ( لعن الله الواصلة إلخ ) الواصلة التي تصل الشعر بشعر الغير والتي يوصل شعرها بشعر آخر زورا والمستوصلة التي يوصل لها ذلك بطلبها

 

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن

سوال

 میرے سر کے بال نکل رہے ہیں، میں بال لگانا چاہتاہوں، ایک مولانا صاحب  نے  بولا اس پہ مسح نہیں ہوتا۔  راہ نمائی فرمائیں!

جواب

سر پر مصنوعی بال لگانے کا حکم یہ ہے کہ اگر یہ بال دوسرے انسان کے ہوں تو ان کا لگانا گناہِ کبیرہ ہے، اور انسانی بال لگوانے والوں  پر حدیث میں لعنت وارد ہوئی ہے۔اور  اگر مصنوعی بال انسان یا خنزیر  کے نہ ہوں تو ان کا لگوانا جائز ہے۔  البتہ مصنوعی وگ لگانے میں اگر کسی کو دھوکا دینا مقصد ہو تو یہ بھی درست نہیں ہے۔ حدیث شریف میں ہے:

"عن ابن عمر  أن النبی ﷺ قال : لعن الله الواصلة و المستوصلة و الواشمة و المستوشمة". ( متفق علیه ، المشکاة : ٣٨١ )

آپ صلی اللہ علیہ وسلم نے فرمایا : اللہ تعالی نے لعنت فرمائی اس عورت پر جو اپنے بالوں میں کسی دوسرے کے بالوں کا جوڑ لگائے اور اس عورت پر جوکسی دوسری عورت کے بالوں میں اپنے بالوں کا جوڑ لگائے اور جسم گودنے اور گدوانے والی پر ( بھی لعنت فرمائی )۔

سر کے مصنوعی بال اگر گوند سے اس طرح چپکائے گئے کہ وہ جزو بدن بن گئے اور اصل سر تک پانی پہنچانا متعذر ہوگیا اور جس گوند سے چپکائے گئے وہ سرکا جز  بن گیا تو مصنوعی بالوں کا مسح  ہی کافی ہے، اور اگر وہ آسانی سے جدا ہوسکتے ہوں تو اس کو ہٹا کر مسح کرنا چاہیے، اگر مصنوعی بالوں پر مسح کرنے کی صورت میں سر کے چوتھائی حصے تک پانی کی تری نہیں پہنچی تو سر کا مسح ادا نہیں ہوگا۔

اور اگر کسی انسان کے اپنے ہی بال ایک جگہ سے نکال کر اسی انسان کے سر میں بذریعہ آپریشن ان کی پیوند کاری کرلی جائے اس طور پر کہ وہ بال اصل بالوں کی طرح جسم کا حصہ بن جائیں، اور مستقل بڑھیں بھی، تو اس کا حکم یہ ہے کہ اگر کسی نے اس طرح بال لگوالیے تو اس پر مسح کرنے سے مسح ہوجائے گا، لیکن بال گرنے کی وجہ سے اضافی بال لگوانا  ایسی ضرورت نہیں ہے جس کی وجہ سے آپریشن کی تکلیف و مشقت برداشت کی جائے، اس لیے اس آپریشن سے اجتناب کرنا چاہیے۔

"أنّ الغسل في الاصطلاح غسل البدن واسم البدن یقع علی الظاہر والباطن إلا ما یتعذر إیصال الماء إلیه أو یتعسر،کما في البحر". (شامي: ۱/۲۸۴)

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (6/ 372):

"وفي اختيار: ووصل الشعر بشعر الآدمي حرام، سواء كان شعرها أو شعر غيرها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : «لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة والواشرة والمستوشرة والنامصة والمتنمصة». النامصة التي تنتف الشعر من الوجه، والمتنمصة التي يفعل بها ذلك.

(قوله: سواء كان شعرها أو شعر غيرها)؛ لما فيه من التزوير، كما يظهر مما يأتي، وفي شعر غيرها انتفاع بجزء الآدمي أيضاً، لكن في التتارخانية: وإذا وصلت المرأة شعر غيرها بشعرها فهو مكروه، وإنما الرخصة في غير شعر بني آدم تتخذه المرأة؛ لتزيد في قرونها، وهو مروي عن أبي يوسف، وفي الخانية: ولا بأس للمرأة أن تجعل في قرونها وذوائبها شيئاً من الوبر. (قوله «لعن الله الواصلة» إلخ) الواصلة: التي تصل الشعر بشعر الغير والتي يوصل شعرها بشعر آخر زوراً. والمستوصلة: التي يوصل لها ذلك بطلبها. والواشمة: التي تشم في الوجه والذراع، وهو أن تغرز الجلد بإبرة، ثم يحشى بكحل أو نيل فيزرق. والمستوشمة: التي يفعل بها ذلك بطلبها. والواشرة: التي تفلج أسنانها أي تحددها، وترقق أطرافها، تفعله العجوز تتشبه بالشواب. والمستوشرة: التي يفعل بها بأمرها اهـ اختيار، ومثله في نهاية ابن الأثير، وزاد أنه روي عن عائشة - رضي الله تعالى عنها - أنها قالت: ليس الواصلة بالتي تعنون. ولابأس أن تعرى المرأة عن الشعر، فتصل قرناً من قرونها بصوف أسود، وإنما الواصلة التي تكون بغياً في شبيهتها، فإذا أسنت وصلتها بالقيادة. والواشرة كأنه من وشرت الخشبة بالميشار غير مهموز". اهـ فقط واللہ اعلم

 

دارالافتاء،دارالعلوم دیوبند

سوال

کیا گنجے سر میں بال لگوانا حرام ہے؟

بسم الله الرحمن الرحيم

جی ہاں! سر میں انسانی بال لگوانا ناجائز اورحرام ہے؛ اس لیے کہ بال انسان کا جز ہے اور انسان کے کسی جزء سے انتفاع ضرورت ومجبوری کے وقت بھی شرعاً جائز نہیں ہے، فتاوی ہندیہ میں ہے: الانتفاع بأجزاء الآدمي لم یجز قبل للنجاسة وقیل للکراہة ہو الصحیح․ (۵/۴۳۴، کراہیة، ط: زکریا)

واللہ تعالیٰ اعلم

 

 

Follow Mufti Ebrahim Desai’s official Twitter handle: @MuftiEbrahim

 

Latest Tweet:

 

‘Do not focus too much on empowering the brain & outward appearance. Focus on inculcating values in your heart.’ 

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]