Fatwa: # 42233
Category: Jurisprudence and Rulings...
Country:
Date: 10th April 2019

Title

Can one use a toothbrush ?

Question

Please let me know , if we use miswaak as well as tooth brush and tooth paste, is that okay?  if yes then will that degrade our status in front of allah? or will that lower the azmat of such a great sunnat of miswak? or is that ok  to use both.

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It is the Sunnah of our beloved Nabi Sallallahu Alaihi Wasallam to use the Miswaak.

It is permissible to use the toothbrush and toothpaste. One may combine using the Miswaak and toothbrush. That does not degrade the status of the Miswaak.  [1]

 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Muhammad I.V Patel

Student Darul Iftaa
Lusaka, Zambia

 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 


 الأصل للشيباني ط قطر (مقدمة/ 249) [1]

كذلك يعتبر قطع الأظفار والسواك ونحو ذلك من تطهر البدن سنَّة

 

المحيط البرهاني في الفقه النعماني (1/ 45)

 ومن السنّة السواك، وينبغي أن يكون السواك من أشجار مرة؛ لأنه يطيب نكهة الفم ويشد الأسنان ويقوي اللثة، وليكن رطباً في غلظ الخنصر وطول الشبر، ولا يقوم الإصبع مقام الخشب، حال وجود الخشب، فإن لم توجد الخشبة فحينئذٍ تقوم الإصبع مقامها

 

درر الحكام شرح غرر الأحكام (1/ 11)

قَوْلُهُ: وَعِنْدَ الضَّرُورَةِ يُعَالِجُ بِالْأُصْبُعِ) أَقُولُ هِيَ كَفَقْدِ أَسْنَانِهِ أَوْ فَقْدِ السِّوَاكِ فَيَحْصُلُ لَهُ ثَوَابُهُ لَا عِنْدَ الْوُجُودِ مَعَ الْقُدْرَةِ، وَالْعِلْكُ يَقُومُ مَقَامَهُ لِلْمَرْأَةِ

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 115)

قال في النهر: ومنافعه وصلت إلى نيف وثلاثين منفعة، أدناها إماطة الأذى، وأعلاها تذكير الشهادة عند الموت، رزقنا الله بمنه وكرمه (قوله: عنده) أي عند الموت (قوله: أو الأصبع) قال في الحلية: ثم بأي أصبع استاك لا بأس به. والأفضل أن يستاك بالسبابتين، يبدأ بالسبابة اليسرى ثم باليمنى، وإن شاء استاك بإبهامه اليمنى والسبابة اليمنى، يبدأ بالإبهام من الجانب الأيمن فوق وتحت، ثم السبابة من الأيسر كذلك (قوله: كما يقوم العلك مقامه) أي في الثواب إذا وجدت النية، وذلك أن المواظبة عليه تضعف أسنانها فيستحب لها فعله بحر، وظاهره أنه لا يتقيد بحال المضمضة ط

 

أحكام السواك من السعاية (ص: 42)

وَفِي ((حواشي مَراقي الفَلَاح)) للطّحطاويّ: مِن فَضائِلِهِ مَا رَوَى الأئمة عَنْ عَلَيّ، وابنِ عَبَّاسٍ، وعَطَاءَ: ((عَلَيْكُمْ بالسِّواكِ فلا تَغفلوه، وَأَديموهُ، فإنَّ فِيْهِ رِضاء الرَّحْمَن، وتضاعف صلاته، وإدامته تُورث السِّعة والغنى، وتيسير الرزق، وَيُطيبُ الفَمَ، وَيَشدُّ اللثَّةَ، وَيُسكِنُ الصَّداعَ، وعروقَ الرَّأسِ، وَيُذهبُ وَجعَ الرَّأسِ والبلغمِ، وَيُقوي الأسنانَ، وَيَجلو البصرَ، وَيُصححُ المعدةَ، ويقوي البَدنَ، وَيُزيدُ الرَّجلَ فَصاحةً وحظاً وعقلاً، وَيُطهرَ القلبَ، وَيَزيدُ فِي الحسناتِ، وَيُفرحُ الْمَلَائِكَةَ، وَتُصافِحُهُ الملائكةُ لنورِ وَجْهَهِ، وَتُشيعُهُ إِذَا خَرَجَ للصلاةِ، وَتَستغفِرَ حَملةُ العرشِ لفاعلهِ إِذَا خَرَجَ مِنْ الْمَسْجِدِ، وَتَستغفِرُ لَهُ الأنبياءُ والرسلُ، والسِّواكُ مَسخطةُ الشيطانِ، مَطردةٌ لَهُ، مَصفاة للذِّهنِ، مَهضَمةٌ للطعامِ، مَكثرةٌ للولدِ، وَيجيزُ عَلَى الصِّراطِ كالبَرقِ الخَاطفِ، وَيُبطئُ الشَّيبَ، وَيُعطى الكتابَ باليمينِ، ويقوي البدنَ عَلَى طاعةِ اللهِ، ويذهبُ الحرارةَ مِنْ الجَسَدِ، وَيُذهِبُ الوَجَعَ، وَيُقوي الظَّهرَ، وَيُذكرُ الشَّهادةَ، وَيُسرعُ النَزعَ، وَيُبيضُ الأسنانَ، وَيُطيبُ النَّكهةَ، وَيُصفي الحَلقَ، وَيَجلو اللسانَ، وَيذكي الفِطنةَ، وَيَقطعُ الرُّطوبَةَ، وَيَحَدُّ البصرَ، وَيُنمي المالَ والأولادَ، وَيُعينُ عَلَى قضاءِ الحوائجِ، وَيُوسعُ عَلَيْهِ فِي قَبرِهِ، وَيؤنسُهُ فِي لَحدِهِ، وَيُكتبُ لَهُ أَجرَ مَنْ لم يَستك يَومه، وَيُفَتِحُ لَهُ أَبوابَ الْجَنَّةِ، وَتَقولُ لَهُ الْمَلَائِكَةُ: هَذَا مُقتد بالأنبياءِ، يَقفُو آثارهم، وَيُغلقُ عَنْهُ أَبوابَ جَهنَّم، ولَا يَخرجُ مِنْ الدُّنيا إِلَّا وَهُوَ طَاهر مُطَهَرٌ، وَلَا يَأتيه مَلكُ الموتِ إِلَّا فِي الصُّورة الَّتِي يأتي فِيْهِ الأولياء

قَالَ بعضهم: هَذِهِ الفضائل كلّها مَروية، بعضُها مَرفوعٌ، وبعضُها مَوقوفٌ، وإن كَانَ فِي إِسنادِها مَقالٌ، فَينبَغِي العملُ بها. انتهى مُلَخَصَاً

قُلْتُ: لَا يَخفَى عليك أنَّ كَثيراً مِمَّا ذَكَرَ غَير مُختصٍ بالسِّواكِ، بَلْ يَعمُ كُلّ عَمِلِ خيرٍ، فالأولى حَذفهُ هاهنا

 

آپ کے مسائل اور ان کاحل

بہتر تو یہی ہے کہ ادائے سنت کے لئے مسواک کا استعمال کیا جائے، برش استعمال کرنے سے بعض اہلِ علم کے نزدیک مسواک کی سنت ادا ہوجاتی ہے اور بعض کے نزدیک نہیں ہوتی۔

 

کتاب الفتاویٰ

مسواک کا اصل مقصود دانت میں پیدا ہونے والی گندگی کو دور کرنا ہے ،یہ مقصد جس چیز سے بھی حاصل ہوجائے ،فقہاء نے اس کو کافی قرار دیاہے

البتہ رسول اللہ انے چوںکہ لکڑی کی مسواک استعمال فرمائی ہے ،اس لئے آلۂ مسواک کی سنت اسی وقت اداہوگی جب لکڑی کی مسواک استعمال کی جائے اور فعل مسواک کی سنت اداہونے کے لئے ٹوتھ پیسٹ اور برش کا استعمال بھی کافی ہوگا۔

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]