Fatwa: # 40681
Category:
Country: India
Date: 13th February 2020

Title

Registered trademarks and brand names - Can i sell replicas & mention it to customers that they are replicas?

Question

I am planning to sell the products which are exactly replicas of international brands, is it Haraam of me to sell such products ? Since they are copies, I will sell them at a low price and I will also mention that these products are copies and not orginal

Answer

In the name of Allah, Most Gracious, Most Merciful 
As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh

Registered trademarks and brand names are legitimate rights in Sharīah. It is not permissible to sell replicas of registered trademarks and brand names. That is a violation of the rights of the trademark and brand name company.[i] [ii]

And Allah Ta’ala Knows Best.

Akhyar Uddin 

Student, Darul Iftaa 

Buffalo, New York, USA 

Checked and Approved by

Mufti Ebrahim Desa

 


الهداية في شرح بداية المبتدي (3/ 192) [i]

 ولا يجوز الاعتياض عن حق غيره

 

الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص: 395)

وأفتى المصنف ببطلان بيع الجامكية، لما في الاشباه: بيع الدين إنما يجوز من المديون، وفيها وفي الاشباه: لا يجوز الاعتياض عن الحقوق المجردة كحق الشفعة،

وعلى هذا لا يجوز الاعتياض عن الوظائف بالاوقاف.

وفيها في آخر بحث تعارض العرف مع اللغة، المذهب عدم اعتبار العرف الخاص، لكن أفتى كثير باعتباره، وعليه فيفتى بجواز النزول عن الوظائف بمال،

 

رد المحتار - ط. بابي الحلبي (4/ 518)

  مطلب لا يجوز الاعتياض الحقوق المجردة  قوله ( لا يجوز الاعتياض عن الحقوق المجردة على الملك ) قال في البدائع الحقوق المفردة لا تحتمل التمليك ولا يجوز الصلح عنها

 أقول وكذا لا تضمن بالاتلاف

 قال في شرح الزيادات للسرخسي وإتلاف مجرد الحق لا يوجب الضمان لأن الاعتياض عن مجرد الحق باطل إلا إذا فوت حقا مؤكدا فإنه يلحق بتفويت حقيقة الملك في حق الضمان كحق المرتهن ولذا لا يضمن بإتلاف شيء من الغنيمة أو وطء جارية منها قبل الإحراز لأن الفائت مجرد الحق وأنه غير مضمون وبعد الإحراز بدار الإسلام ولو قبل القسمة يضمن لتفويت حقيقة الملك ويجب عليه القيمة في قتله عبدا من الغنيمة بعد الإحراز في ثلاث سنين بيري

 وأراد بقوله لتفويت حقيقة الملك الحق المؤكد إذ لا تحصل حقيقة الملك إلا بعد القسمة كما مر

 

مجمع الضمانات - ث (2/ 805)

 وفي الأشباه من البيوع لا يجوز الاعتياض عن الحقوق المجردة كحق الشفعة فلو صالح عنه بمال بطلت فيرجع به ولو صالح المخيرة بمال لتختاره بطل ولا شيء لها هكذا ذكره في الشفعة وعلى هذا لا يجوز الاعتياض عن الوظائف بالأوقاف

 

فتاوي حقانية(ج6ص66) [ii]

البتہ يہ ضروري ہے کے ٹريد مارک رجسٹر ہوکرڈ ہو کر کیونکےے رجسٹريشن کے بغير يہ علامات قابل نہيں ہوتي

 

فتاوي عثمانية(7ص230)

کيوں کے اس کے با قاعدہ رجسٹريشن ہوتي ہے کي وجہ سے اس کي ملکيت مستحکم ہوتي ہے

 

 

 

Follow Mufti Ebrahim Desai’s official Twitter handle: @MuftiEbrahim

 

Latest Tweet:

 

‘Do not focus too much on empowering the brain & outward appearance. Focus on inculcating values in your heart.’

 

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]