Category: Women
Fatwa#: 40328
Asked Country: Switzerland

Answered Date: Aug 20,2018

Title: Female moving to another country alone to take up a job offer

Question

Assalamualaikum,

 

My sister has received a very good job offer from Switzerland and the job will last for 3 years.

 

If she accepts and moves, she would have to live there alone. Is this permissible in the Shariah?

 

She is 28, divorced, beautiful and this company allows mixing between genders (the company is called Nestlé). Could you please kindly confirm if it is permissible for her to go there and live alone for 3 years?

 

JazakAllah Khair.

Answer

 

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh.

According to Shari’ah, a woman should remain in the confines of her home. This is an express order from Allaah Ta’aala. Allaah Ta’aala says,

وقرن في بيوتكن ولاتبرجن تبرج الجاهلية الاولى

Translation: “Abide reverently in your homes and do not flaunt your beauty and adornment as was the practice of the women in the former times of ignorance.” Al-Ahzaab v.33)

A woman may leave her home only out of need and necessity. What is the need for your sister to leave home? Is there no one to support her? If so, why does she need to go abroad?

Moreover, it is not permissible for a woman to travel and live alone without her mahram. Consider the following Hadith of Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam),

لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر، أن تسافر سفرا فوق ثلاثة أيام فصاعدا إلا ومعها ابوها، أو أخوها، أو زوجها، أو ابنها، أو ذو محرم منها[1]

Translation: “It is not permissible for a woman who believes in Allaah and the last day to undertake a journey for (the distance of) three days or more except that she is accompanied by her father, brother, husband, son, or a mahram of hers.” (Abu Dawood 1726)

Accordingly, it will not be permissible for her to move to and live in Switzerland alone for the purpose of undertaking the above mentioned job. Moreover, the unregulated intermingling of the sexes is impermissible.

It may seem outwardly that the job is good and well-paying. However, if it is done against the dictates and guidelines of Shari’ah, it will be void of goodness (khair) and blessing (barakah).

 

And Allaah Ta’aala Knows Best.

Ibn al-Fawz

Student, Darul Iftaa

 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 

 


[1] سنن أبي داود (3/ 151)

1726 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة وهناد، أن أبا معاوية ووكيعا حدثاهم، عن الأعمش، عن أبي صالح عن أبي سعيد، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "لا يحل لامرأة تؤمن بالته واليوم الآخر، أن تسافر سفرا فوق ثلاثة أيام فصاعدا إلا ومعها ابوها، أو أخوها، أو زوجها، أو ابنها، أو ذو محرم منها"

 

الحجة على أهل المدينة (1/ 168)

ولكن الذي نهى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم عنه من سفر المراة هو الذي تقصر فيه الصلاة لان ما دونه قد اذن للمراة ان تسافر فيه بغير محرم فكانه غير سفر فرق بينهما

 

شرح معاني الآثار (3/ 89)

قالوا : ففي توقيت رسول الله الثلاث في ذلك دليل على أن حكم ما دون الثلاث بخلاف ذلك وممن قال بهذا القول أبو حنيفة وأبو يوسف ومحمد رحمهم الله تعالى فقد اتفقت هذه الآثار كلها عن النبي صلى الله عليه وسلم في تحريم السفر ثلاثة أيام على المرأة بغير ذي محرم واختلفت ما دون الثلاث فنظرنا في ذلك فوجدنا النهي عن السفر بلا محرم مسيرة ثلاثة أيام فصاعدا ثابتا بهذه الآثار كلها وكان توقيته ثلاثة أيام في ذلك إباحة السفر دون الثلاث لها بغير محرم ولولا ذلك لما كان لذكره الثلاث معنى.

 

التجريد للقدوري (4/ 2170)

10272 - قال أصحابنا: لا يجوز للمرأة الخروج إلى حجة الإسلام إلا مع محرم إذا كان بينها وبين مكة ثلاثة أيام.

 

بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية (6/ 157)

( ومنها سفر الحرة بلا زوج ولا محرم ) ولو للحج

 

فتح القدير (5/ 41)

ولذا إذا وجدت مأمنا كعسكر من المسلمين وجب أن تقر ولا تسافر إلا بزوج أو محرم

 

الأشباه والنظائر لابن نجيم (ص: 357)

ولا تسافر إلا بزوج أو محرم

 

الفتاوى الهندية (1/ 142)

ولا تسافر المرأة بغير محرم ثلاثة أيام وما فوقها والصبي الذي لم يدرك ليس بمحرم وكذا المعتوه والشيخ الكبير الذي يعقل محرم هكذا في المحيط في كتاب الاستحسان والكراهة

 

فتاوى قاضيخان (1/ 83)

ولا تسافر المرأة بغير محرم ثلاثة أيام وما فوقها واختلفت الروايات فيما دون ذلك قال أبو يوسف رحمه الله تعالى أكره لها أن تسافر وهكذا روي عن أبي حنيفة رحمه الله تعالى قال الفقيه أبو جعفر اتفقت الروايات على الثلاث فأما دون الثلاث قال أبو حنيفة رحمه الله تعالى هو أهون من ذلك ولا يكون عليها في ذلك ما يكون عليها في الثلاث وقال حماد رحمه الله تعالى لا بأس للمرأة أن تسافر مع قوم صالحين بغير محرم والصبي الذي لم يدرك ليس بمحرم وكذا المعتوه والشيخ الكبير الذي يعقل محرم والجارية التي لم تحض إذا كانت مشتهاة لا تسافر بغير محرم

 

حاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 464)

(قوله في سفر) هو ثلاثة أيام ولياليها فيباح لها الخروج إلى ما دونه لحاجة بغير محرم بحر، وروي عن أبي حنيفة وأبي يوسف كراهة خروجها وحدها مسيرة يوم واحد، وينبغي أن يكون الفتوى عليه لفساد الزمان شرح اللباب ويؤيده حديث الصحيحين «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم عليها» وفي لفظ لمسلم «مسيرة ليلة» وفي لفظ «يوم»

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.