Category: Divorce (Talaaq)
Fatwa#: 39027
Asked Country: Trinidad and Tobago

Answered Date: Oct 01,2017

Title: Divorce suspended to an action of the past

Question

Assalaamu Alaikum. My husband gave me two divorces in the past. The other day, he heard of an incident that I went out with my cousins without him knowing, he said to me, "if this is true that you really went out with your cousins, consider it a divorce" It is true that I did went out with my cousins. My question is, is that considered the third talaq now?

Answer

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

Sister in Islaam,

We have answered your query previously which is reproduced below with additional references in the footnotes[1].

Question:

My husband had previously given me two divorces. The other day, someone told him that I went out with my cousins without his knowing. He said to me, “if this is true that you went out with them, consider it a divorce” And I DID go out with them. So now, are we divorced?

 

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

At the onset, we condemn any irresponsible and unwarranted statements of divorce. There are many effective mechanisms to resolve marital disputes. The statement in reference is a conditional divorce1 . Since you went out with your cousins, the condition of divorce has taken place, and that constitutes a third divorce which is a talaq-mugallazah (a permanently irrevocable divorce)2 . Your nikah has terminated. You cannot live as husband and wife.

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Shibly bin Mizan

Student Darul Iftaa

Toronto,Canada

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai

 

 

1 بدائع الصنائع - ث 3/ 30

فَحُكْمُهَا وَاحِدٌ وهو وُقُوعُ الطَّلَاقِ أو الْعَتَاقِ الْمُعَلَّقِ عِنْدَ وُجُودِ الشَّرْطِ

 

الباب 3/30

و أذا أضافه ألي شرط ، وقع عقيب الشرط

 

الهداية، إدارة القرآن والعلوم الإسلامية، 3/228

وإذا أضافه إلى شرط وقع عقيب الشرط مثل أن يقول لامرأته: إن دخلت الدار فأنت طالق، وهذا بالاتفاق ٢٢٨

 

2 الهداية في شرح بداية المبتدي 2/ 257

وإن كان الطلاق ثلاثا في الحرة أو ثنتين في الأمة لم تحل له حتى تنكح زوجا غيره نكاحا صحيحا ويدخل بها ثم يطلقها أو

يموت عنها

احسن الفتاوي 5/129

 

 

 

And Allaah Ta’aala Knows Best

Muajul I. Chowdhury

 

Student Darul Iftaa

New York, USA

 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 

 



[1] بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (3/ 26)

حتى لو قال لامرأته أنت طالق إن كانت السماء فوقنا يقع الطلاق في الحال

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (3/ 132)

ولو قال لامرأته: أنت طالق إن كانت السماء فوقنا أو قال: أنت طالق إن كان هذا نهارا أو إن كان هذا ليلا وهما في الليل أو في النهار يقع الطلاق للحال؛ لأن هذا تحقيق وليس بتعليق بشرط؛ إذ الشرط ما يكون معدوما على خطر الوجود وهذا موجود.

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (3/ 132)

وأما الإضافة إلى الوقت فالزوج لا يخلو إما أن أضاف الطلاق إلى الزمان الماضي وإما أن أضافه إلى الزمان المستقبل، فإن أضافه إلى الزمان الماضي ينظر: إن لم تكن المرأة في ملكه في ذلك الوقت لا يقع الطلاق، وإن كانت في ملكه يقع الطلاق للحال وتلغو الإضافة

 

مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر (1/ 393)

والإنشاء في الماضي إنشاء في الحال.

 

الهداية في شرح بداية المبتدي (1/ 229)

والإنشاء في الماضي إنشاء في الحال فيقع الساعة.

 

البناية شرح الهداية (5/ 401)

إن كان كذا الأمر قد مضى طلقت؛ لأن التعليق بشرط كائن منجز.

 

البناية شرح الهداية (5/ 401)

م: (لأن التعليق بشرط كائن منجز) ش: يعني في الحال لا تعليق، كقوله أنت طالق إن كانت السماء فوقنا.

 

فتح القدير (8/ 70)

والإنشاء في الماضي إنشاء في الحال فيقع الساعة

 

الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص: 209)

لان الانشاء في الماضي إنشاء في الحال

 

البحر الرائق شرح كنز الدقائق (3/ 293)

والإنشاء في الماضي إنشاء في الحال فيقع الساعة

 

النهر الفائق شرح كنز الدقائق (2/ 386)

فلو كان محققا نحو أنت طالق إن كانت السماء فوقنا كان تنجيزا ولذا قال في (الخانية): لو قال لصحيحة: إن صحت فأنت طالق أو قال: إن أبصرت أو سمعت وهي كذلك طلقت

 

الفتاوى الهندية (2/ 51)

فلا يكون التعليق بأمر كائن يمينا بل تنجيزا

 

الفتاوى الهندية (1/ 421)

ولو قال لامرأته أنت طالق إن كانت السماء فوقنا أو قال أنت طالق إذا كان هذا نهارا أو كان هذا ليلا وهما في الليل أو في النهار يقع الطلاق للحال لأن هذا تحقيق وليس تعليقا بشرط لأن الشرط ما يكون معدوما على خطر الوجود وهذا موجود

 

معين الحكام فيما يتردد بين الخصمين من الأحكام (2/ 239)

إذ التعليق بشرط كائن تحقق ؛ ألا يرى أنه لو قال لامرأته : أنت طالق إن كانت السماء فوقنا والأرض تحتنا تطلق للحال .

 

الأجوبة الخفيفة فى مذهب الإمام أبى حنيفة النعمان (ص: 146)

س - ما هو التعليق، وما هو شرط صحته ؟

ج - التعليق ربط حصول مضمون جملة بحصول مضمون جملة أخرى - وشرط صحته كون الشرط معوما على خطر الوجود، فإن كان الشرط محققا ً تنجز الطلاق كإن كانت السماء فوقنا

 

عمدة الرعاية بتحشية شرح الوقاية (4/ 328)

بخلاف ما إذا علّقتها بأمرٍ موجودٍ ماضٍ أو حال، كقولها: شئت إن كانت السماء فوقنا، وشئت إن كان كذا الأمر قد مضى، فإنّه حينئذٍ يقع الطلاقُ لوجود المشيئة المنجزة، فإنّ التعليق بشرطٍ كائن تنجيز.

 

فتاوى محموديه (19/175)

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.