Category:
Fatwa#: 38910
Asked Country: South Korea

Answered Date: Aug 08,2017

Title: Are we allowed to make masah on a normal sock besides the khufain?

Question

Are we allowed to make masah on a normal sock besides the khufain?

Answer

It is not permissible to make masah on normal socks. This is the unanimous rulling of all the four schools of thoughts, Hanafi, Shafi, Maliki, and Hambali[i].

 

One may make masah on leather socks or such socks if the following conditions are fulfilled[ii].

 

1)    The socks[iii] must be so thick that they remain on the shin by themselves[iv].

2)    One must be able to walk for three[v] Shari miles without the socks tearing.

3)    When making masah, on the socks, water does not permeate the socks[vi].

Note : 1 Shari mile[vii] is 1.8km.

 

It is not permissible to make masah on regular socks or any socks that does not fulfil the above conditions.

 

 

 

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Muhammad Yaasir Iunus

Student Darul Iftaa
Mozambique 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 

 



مَسْأَلَةٌ: قَالَ: (وَكَذَلِكَ الْجَوْرَبُ الصَّفِيقُ الَّذِي لَا يَسْقُطُ إذَا مَشَى فِيهِ) إنَّمَا يَجُوزُ الْمَسْحُ عَلَى الْجَوْرَبِ بِالشَّرْطَيْنِ اللَّذَيْنِ ذَكَرْنَاهُمَا فِي الْخُفِّ، أَحَدُهُمَا أَنْ يَكُونَ صَفِيقًا، لَا يَبْدُو مِنْهُ شَيْءٌ مِنْ الْقَدَمِ. الثَّانِي أَنْ يُمْكِنَ مُتَابَعَةُ الْمَشْيِ فِيهِ. هَذَا ظَاهِرُ كَلَامِ الْخِرَقِيِّ[i]

وَقَدْ قَالَ أَحْمَدُ، فِي مَوْضِعٍ: لَا يُجْزِئُهُ الْمَسْحُ عَلَى الْجَوْرَبِ حَتَّى يَكُونَ جَوْرَبًا صَفِيقًا، يَقُومُ قَائِمًا فِي رِجْلِهِ لَا يَنْكَسِرُ مِثْلَ الْخُفَّيْنِ،

المغني لابن قدامة (1/ 215

و قد ذهب جمهور الفقهاء على جواز المسح على الجوربين في حالتين:

أن يكون الجوربان مجلدين، يغطيهما الجلد لأنهما يقومان مقام الخف في هذه الحلة.

أن يكون الجوربان منعلين، أي لهما نعل  و هو يتخذ من الجلد، و في حالتين لا تصل الماء إل القدم، لأن الجلد لا يشف الماء.

و ير الإمام أحمد بن حنبل و صاحبان من الحنفية جواز المسح على الجورب بشرطين:

الأول : أن يكون شخينا لا يبدو منه شئ من القدم.

الثاني: أن يمكن متابعة المشي فيه و أنت يثبت بنفسه من غير شد بالعرى و نحوها ، و لم يشترط الحنابل أن يكونا منعلين.

مسح على الجوربين.ج٣٧،ص٢٧١/الموسوعة الفقهية الكويتية

[ii]ولا يجوز الممسح علي الجوربين عند أبي حنيفة ( رحمه الله ) إلا أن يكونا مجلدين أو منعلين‫.  

الهداية شرح بداية مبتدي: كتاب الطهارات. برقم 70

ولا يجوز الممسح علي الجوربين عند أبي حنيفة ( رحمه الله ) إلا أن يكونا مجلدين أو منعلين.

وقال أبو يوسف و محمد : يجوز الممسح علي الجوربين إذا كانا ثخينين لا يشفان الماء.

(لا يشفان الماء) إذا مسح عليهما،أي:لا يجذبانه و ينفذانه ال القدمين وهو تأكيد للثخانة. قال في ( التصحيح ) و عنه: أنه رجع إلي قولهما و عليه الفتوئ.  

الباب-شرح الكتاب-الجزء الاول برقم ٥٠

وأما الممسح علي الجوارب فلايخلو: إما أن كان الجورب رقيقاً غير منعل ، وفي هذ الوجه لايجوز المسح بلا خلاف. وإما أن كان ثخيناً منعلاً ، ففي هذا الوجه يجوز المسح بلا خلاف، لأنه يمكن قطع السفر، وتتابع المشي عليه، فكان بمعني الخف.

و المراد من الثخين : أن يستمسك علي الساق من غير أن يشد بشئ، ولا يسقط، فأما اذا كان لا يستمسك و يسترخي، فهذا ليس بثخين، ولايجوز المسح عليه.

عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صل الله عليه و سلم توضأ و مسح على الجوربين و النعلين، قال أبو داود و كان عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث بهذا الحديث لأن المعروف عن المغيرة أن النبي صل الله عليه و سلم مسح على الخفين.

قلت : وهذا إذا كان حكاية فعل واحد ، واما إذا كان حكاية فعلين مختلفتين وقعا في وقتين فحينأذ لا يضره الرواية المعروفة عن المغيرة رضي الله عنه في المسح على الخفين بل يقال إن المغيرة رآه  صل الله عليه و سلم  مسح على الخفين في وقت فرآه كما رأي، ورآه صل الله عليه و سلم أنه مسح على الجوربين في وقت آخر فرواه أيضا كما رأي كيف، و قد  قال الترمذي بعد تخريج هذا الحديث هذا حديث حسن صحيح . ( و روي هذا ) الحديث أيضا عن أبي موس الأشعري عن النبي صل الله عليه و سلم أنه مسح على الجوربين.

بذل المجهود في حل أبي داود ، الجزء الثان برقم ٢٢

الفقه الإسلام و أدلَّته،ج١،ص٤٢٨

[iii] محيط البرهاني- ج١ برقم ٣٤٣- الفصل السادس في المسح على الخفين

[iv] وقالا يجوز اذا كانا ثخينين لا يشفان الماء لما روي ( أن النبي عليه الصلاة و السلام  مسح علي جوربيه ) ولأنه يمكنه المشي فيه اذا كان ثخينا وهو : أن يستمسك علي الساق من غير أن يربط بشيء ، فأشبه الخف

[v] احسن الفتاوي-جلد٢ برقم ٦١

فرسخاً فاكثر= تقدَّم أنَّ الفرسخ ثلاثة أميالٍ اثنا عشر ألف خطوةٍ، وعبر في السراجي معزيًّا الى الايضاح بمسافة السفر، و به جزم في النقاية.

حاشية رد المحتار،ج١،ص٤٣٨.

في شرح التنوير الثخينين بحيث يمشي فرسخاً و يثبت علي الساق بنفسه ولا يرئ ما تحته و لا يشف

[vi]برقم١٩٣ فتاوى محموديه  جلد ٥

[vii] اوزان المحموده-ص٩٤

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.