Category: Jurisprudence and Rulings (Fiqh)
Fatwa#: 37023
Asked Country: Pakistan

Answered Date: Oct 26,2016

Title: Cutting hair to shoulder length

Question

Salam. I would like to ask about rulings on hair cutting for women. 1) I have heard a woman's hair length should at least be reaching half her back. What is the ruling of cutting it shorter? I do Shari purdah and am not at home most of my day. It is hard for me to manage long hair with my schedule and my hair texture. I also have to keep it tied all day then. Would be okay to opt for shoulder length cut then? 2) what is the ruling on cutting hair in styles such as layers?

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It is prohibited for women to cut or trim their hair in any way even in layers except when she comes out from Ihram.1 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

________________________

1 المرأة إذا حلقت رأسها إن فعلت لوجع أصابها لا بأس به وإن فعلت تشبها بالرجل يكره لأنها ملعونة

الفتاوى الولوالجية (349/2) دار الكتب العلمية 

 

ولو قطعت شعرها عليها أن يستغفر الله تعالى

خلاصة الفتاوى لطاهر البخاري ( (52/2مكتبة رشيدية 

 

وحلق شعر المرأة لوجع أو مرض يجوز ولغير ضرورة لا يجوز

الحاوي القدسي للغزنوي (323/2) دار النوادر 

 

لا يحل للمرأة قطع شعرها

الملتقط لناصر الدين السمرقندي ( (102 دار الكتب العلمية 

 

ولو قطعت شعر نفسها عليها الإستغفار

الفتاوى البزازية للكردري ((138/1 دار الكتب العلمية 

 

وفيه قطعت شعر رأسها أثمت ولعنت زاد في البزازية وإن بإذن الزوج لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولذا يحرم على الرجل قطع لحيته، والمعنى المؤثر التشبه بالرجال

الدر المختار (664/1) دار الكتب العلمية 

 

(قوله والمعنى المؤثر) أي العلة المؤثرة في إثمها التشبه بالرجال فإنه لا يجوز كالتشبه بالنساء حتى قال في المجتبى رامزا: يكره غزل الرجل على هيئة غزل النساء

رد المحتار (401/6) دار الفكر 

 

(قوله أثمت) محمول لي ما إذا قصدت التشبه بالرجال وإن كان لوجع أصابها فلا بأس به كذا في الهندية عن الكبرى ويدل على هذا التقييد المعنى الذي ذكره

حاشية الطحطاوي على الدر المختار (203/4) مخطوط 

 

سوال: اگر کسی عورت کے چوٹی کے بال بڑے چھوٹے ہوں تو ان کو برابر کرنے کے لۓ بال کاٹنا کیسا ہے؟ بعض عورتیں اپنی لڑکیوں کے بال بطور فیشن کاٹنی رہتی ہیں اس کا کیا حکم ہے؟

جواب: بال قدرۃ چھوٹے بڑے ہوتے ہیں اس میں کوئی برائی کی بات نہیں ہے کاٹنے سے چوٹی چھوٹی ہوگی لہذا بال نہ کاٹے جائیں چھوٹی بچیوں کے بال بھی بطور فیشن کاٹنا ممنوع ہے

فتاوی رحیمیۃ (119/10) دار الاشاعت

 

عورت کے زیادہ لمبے بال کاٹ کر کم کرنا؟

جواب: گھنے اور لمبے بال عورتوں اور بچیوں کے لۓ باعث زینت ہیں آسمانوں پر فرشتوں کی تسبیح ہے سبحان من زين الرجال باللحى وزين النساء بالذوائب ۔ ۔ ۔ لہذا بالوں کو چھوٹا نہ کیا جاۓ البتہ اتنے بڑے ہوں کہ سرین سے بھی نیچے ہوجائیں اور عیب دار معلوم ہونے لگیں تو سرین سے نیچے والے حصہ کے بالوں کو کاٹا جاسکتا ہے

فتاوی رحیمیۃ (120/10) دار الاشاعت

 

اس میں کسی کو کلام نہیں کہ عورتیں بوقت ضرورت اپنے بالوں کو کتر کر کس قدر کم کرسکتی ہیں چنانچہ حج میں عورتوں کے لۓ قصر بقدر انملۃ جائز بلکہ تحلل کے لۓ ضروری ہے۔ ۔ ۔ پس ازواج مطہرات کے بال کمی کے بعد بھی مردوں کے بالوں سے ممتاز اور زیادہ تھے اور ان کو کم کرنے کا منشا بھی ضرورت اور ترک زینت تھی...

الدليل على الجواب: قال سفيان بن عيينة كان نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم في معنى المعتدات وللمعتدة السكنى فجعل لهن البيوت ما عش ولا يمكن رقابها اهـ ذكر السيوطي في الخصائص له في تفسير قوله تعالى وقرن في بيوتكن وقوله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع لنسائه هذه الحجة ثم ظهور الحصر وقال النووي الوفرة الشيع وأكثر من اللمة واللمة ما يلم بالمنكبين من الشعر قاله الأصمعي وقال العياض رحمه الله ولعل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعلن هذا بعد وفاته صلى الله عليه وسلم لتركهن التزين واستغنائهن من تطويل الشعر وتخفيفا لمؤنة رؤسهن إلى أن قال وهو متعين ولا يظن بهن فعله في حياته صلى الله عليه وسلم في شرح حديث أبي سلمة بن عبد الرحمن قال دخلت على عائشة أنا وأخوها من الرضاعة فسألته عن غسل النبي صلى الله عليه وسلم إلى قوله وقال أزواج النبي صلى الله عليه وسلم يأخذ من شعورهن حتى تكون كالوفرة اهـ

پس اس حدیث سے اگر استدلال ہوسکتا ہے تو صرف اس پر استدلال ہوسکتا ہے کہ بیوہ عورت کو جائز ہے کہ اپنے سر کے بال زیادہ لمبے نہ کرے بلکہ وفرہ کے قریب کردے اور وفرہ کے جو معنی ہم نے بیان کئے ہیں نووی نے اسی کو ترجیح دی ہے اور گو اس کے معنی ہیں اور بھی اقوال ہیں مگر جب احتمال پیدا ہو گیا تو اس کے خلاف پر استدلال نہیں ہوسکتا إذا جاء الإحتمال بطل الإستدلال

امداد الاحکام (355/4) مکتبہ دار العلوم کراچی

 

التنبيه: وقد بحث فيه الشيخ على التهانوي رحمه الله أيضا انظرامداد الفتاوى ص٢٢٨ ج٤

 

وتمنع عن حلق رأسها

الأشباه والنظائر (278/1) دار الكتب العلمية

 

عن عبد الرحمن بن جابر أن القاسم بن مخيمرة حدثه قال حدثني أبو بردة بن أبي موسى رضي الله عنه قال وجع أبو موسى وجعا شديدا فغشي عليه ورأسه في حجر امرأة من أهله فلم يستطع أن يرد عليها شيئا فلما أفاق قال أنا بريء ممن برئ منه رسول الله صلى الله عليه وسلم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم "برئ من الصالقة والحالقة والشاقة"

صحيح البخاري (81/2) دار طوق النجاة

(استدل به ابن قدامة في "المغني")

 

عن علي "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تحلق المرأة رأسها"

سنن النسائي (130/8) مكتب المطبوعات الإسلامية

(هو ضعيف كما قال البعض إلا أن لوجوه تضعيفه أجوبة)

 

 التنبيه: أما حلق المرأة شعر رأسها فمذهبنا أنه حرام وهو مذهب المالكية وقول عند الشافعية وقول عند الحنابلة ولكن الأصح عند الشافعية أنه مكروه وهو قول عند الحنابلة إلا أن أحمد سئل "عن المرأة تعجز عن شعرها وعن معالجته أتأخذه على حديث ميمونة؟ قال لأي شيء تأخذه؟ قيل له لا تقدر على الدهن وما يصلحه وتقع فيه الدواب قال إذا كان لضرورة فأرجو أن لا يكون به بأس" نقله ابن قدامة

 

التنبيه: وأما قص المرأة شعر رأسها فقد قال الشافعية أنه جائز وقال الحنابلة أنه مكروه وهو غير جائز عندنا أيضا

استدل القائلون بالجواز:

عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال دخلت على عائشة أنا وأخوها من الرضاعة فسألها عن غسل النبي صلى الله عليه وسلم من الجنابة؟ "فدعت بإناء قدر الصاع فاغتسلت وبيننا وبينها ستر وأفرغت على رأسها ثلاثا" قال "وكان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم يأخذن من رءوسهن حتى تكون كالوفرة"

صحيح مسلم (256/1) دار إحياء التراث العربي 

 

(قال القاضي عياض: "ولعل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعلن هذا بعد وفاته صلى الله عليه وسلم لتركهن التزين واستغنائهن عن تطويل الشعر وتخفيفا لمؤنة رؤوسهن" وقال الشيخ شبير أحمد عثماني: "أن نساء النبي صلى الله عليه وسلم كن يقصصن شعورهن المسترسلة ويعقدنها على القفا أو على الرأس من غير أن يتخذنها قرونا وضفائر حتى تكون الوفرة في عدم مجاوزتها من الأذنين كما يفعله كثير من العجائز والأيامى في عصرنا بل عامة النساء في حالة الإغتسال بعد غسل الرأس فإن الشعور الطويلة لو استرسلت على حالها فإيصال الماء إلى البدن المستور تحت الشعور المسترسلة لا يخلو عن كلفة ومشقة")

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.