Category:
Fatwa#: 36345
Asked Country: India

Answered Date: Oct 17,2017

Title: Hijab with sister in law

Question

My sister in law that is my brothers wife considers me her small brother and wants to be frank with me. Isnt this against islamic principles

Answer

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

 

In principle, if you are an adult (mature), then it is not permissible for you to informally interact with your sister in law. She must observe hijab and niqab in front of you. She cannot informally interact with you.[i]

Consider the following Hadith:

عن عقبة بن عامر: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إياكم والدخول على النساء» فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله، أفرأيت الحمو؟ قال: «الحمو الموت»

صحيح البخاري (7/ 37)

Translation: ‘Uqbah bin ‘Amir narrates that Nabi said, "Avoid (entering a place) which has women." A person from the Ansar said, "Oh Rasulullah, tell me about the brother in law." Nabi replied, " The brother in law is death” (Sahih Bukhari 7/37) 

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Ridhwan Ur Rahman

Student Darul Iftaa

United Kingdom

 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.



[i]
الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 408)

(قوله إلى خمسة عشر) صوابه خمس عشرة لأن المعدود مؤنث مذكور. اهـ. ح. ولا يخفى أن الغاية غير داخلة وإلا فهو بالغ بالسن فلا يحل له النظر والدخول لأنه مكلف كما لو بلغ بالاحتلام ولو فيما قبل ذلك

نظر الرجل الى الصغيرة:

وفي كراهية الهداية: الصغيرة اذا كانت لا تشتهي يباح مسها والنظر اليها لانعدام خوف الفتنة.

جامع احكام الصغار – 1/213


البناية شرح الهداية (12/ 134)

قلت: الأولى في هذا الزمان أن يفتي بقول الشيخ محيي الدين لظهور الفسق والشناعة بين الناس.

وذكر في " فتاوى الإمام ناصر الحسامي - رَحِمَهُ اللَّهُ - ": الغلام إذا بلغ مبلغ الرجال ولم يكن صبيحا فحكمه حكم الرجال وإن كان صبيحا فحكمه حكم النساء وهو عورة من قرنه إلى قدمه. قال العبد الضعيف: لا يحل النظر إليه عن شهوة فأما الخلوة به والنظر إليه لا عن شهوة لا بأس به ولهذا لم يأمر بالتقارب


المبسوط للسرخسي (10/ 155)

 فإن كانت صغيرة لا يشتهى مثلها فلا بأس بالنظر إليها ومن مسها لأنه ليس لبدنها حكم العورة ولا في النظر والمس معنى خوف الفتنة والأصل فيه ما روي «أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يقبل زب الحسن والحسين - رضي الله تعالى عنهما - وهما صغيران» وروي أنه كان يأخذ ذلك من أحدهما فيجره والصبي يضحك ولأن العادة الظاهرة ترك التكلف لستر عورتها قبل أن تبلغ حد الشهوة


آپ کے مساءل اور ان كا حل قديم 8/28

 

احسن الفتاوى 8/40

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 406)

 (قوله وصوتها) معطوف على المستثنى يعني أنه ليس بعورة ح (قوله على الراجح) عبارة البحر عن الحلية أنه الأشبه. وفي النهر وهو الذي ينبغي اعتماده. ومقابله ما في النوازل: نغمة المرأة عورة، وتعلمها القرآن من المرأة أحب. قال - عليه الصلاة والسلام - «التسبيح للرجال، والتصفيق للنساء» فلا يحسن أن يسمعها الرجل. اهـ. وفي الكافي: ولا تلبي جهرا لأن صوتها عورة، ومشى عليه في المحيط في باب الأذان بحر. قال في الفتح: وعلى هذا لو قيل إذا جهرت بالقراءة في الصلاة فسدت كان متجها، ولهذا منعها - عليه الصلاة والسلام - من التسبيح بالصوت لإعلام الإمام بسهوه إلى التصفيق اهـ وأقره البرهان الحلبي في شرح المنية الكبير، وكذا في الإمداد؛ ثم نقل عن خط العلامة المقدسي: ذكر الإمام أبو العباس القرطبي في كتابه في السماع: ولا يظن من لا فطنة عنده أنا إذا قلنا صوت المرأة عورة أنا نريد بذلك كلامها، لأن ذلك ليس بصحيح، فإذا نجيز الكلام مع النساء للأجانب ومحاورتهن عند الحاجة إلى ذلك، ولا نجيز لهن رفع أصواتهن ولا تمطيطها ولا تليينها وتقطيعها لما في ذلك من استمالة الرجال إليهن وتحريك الشهوات منهم، ومن هذا لم يجز أن تؤذن المرأة. اهـ. قلت: ويشير إلى هذا تعبير النوازل بالنغمة

 

احكام القران 3/482

 

تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق وحاشية الشلبي (6/ 17)

قال - رحمه الله -: (ولا ينظر من اشتهى إلى وجهها إلا الحاكم والشاهد، وينظر الطبيب إلى موضع مرضها) والأصل فيه أنه لا يجوز أن ينظر إلى وجه امرأة أجنبية مع الشهوة لما روينا إلا للضرورة إذا تيقن

 

ويكره للرجال بأن يخلو بامرأة اجنبية

الحاوي القدسي 2/309

 

م: وام النظر الى الاجنبيات، فنقول: يجوز النظر الى مواضع الزينة الظاهرة منهن، وذلك الوجه والكف في ظاهر الرواية،......وذلك اذا لم يكن النظر من عن شهوة، فان كان يعلم انه لو نظر يشتهى ،وفي الكافي: او شك الاشتهاء، او كان اكبر رأيه ذلك، فليجتنب بجهده.

الفتاوى التاترخانية 18/95

 

فتاوي دار العلوم زكريا 7/221

الجواب: خلوت بالاجنبية كا مطلب يه هے عورت كے ساته تنهاءي ميں هو اور لوگوں کي آنکھوں سے غاءب هو .

 

والخلوة بالاجنبية الحرة، في بيت واحد، مكروه تحريما. الا اذا كان حاءل، او كان ثقة او كان محرم، او امرءة عجوز ثقة، لا يجامع مثلها، قادرة على المنع، او كانت المختلي بها عجوزا شوهاء، او الملازمة مديونة هربت، ودخلت خربة. والخلوة بالمحرم مباحة، الا الأخت رضاعا، والصهرة الشابة (ام الزوجة) وبنت الزوجة، ونحوها.

الهدية العلاءية ص.281

 

والخلوة بالاجنبية الحرة في بيت واحد مكروه تحريما

الدرر المباحة في الحظر والاباحة ص.73

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 406)

(وتمنع) المرأة الشابة (من كشف الوجه بين رجال) لا لأنه عورة بل (لخوف الفتنة) كمسه وإن أمن الشهوة لأنه أغلظ

 

وتمنع الشابة من كشف وجهها خوف الفتنة.

الهدية العلاءية ص.282

 

وتمنع الشابة من كشف وجهها لا لانه عورة بل لخوف الفتنة

الدرر المباحة في الحظر والاباحة ص.73

 

منحة الخالق وتكملة الطوري (2/ 381)

قالوا هذه المسألة دليل على أن المرأة منهية عن إظهار وجهها للرجال من غير ضرورة؛

 

عيون المسائل للسمرقندي الحنفي (ص: 189)

 

 

وقَالَ أَبُوْ يُوْسُفَ: في رجل حلف بالطلاق أن لا ينظر إلى حرام فنظر إلى وجه امرأة قَالَ: لا تطلق امرأته، وليس النظر إليه حراماً، وأكره به ذلك

 

 

بھنوئ شرعا نامحرم ھیں

فتاوى رحيمية 10/100

 

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.