Fatwa: # 33913
Category: Prayer (Salaat)
Country: South Africa
Date: 27th March 2019

Title

Ishaa is 17 rak’ahs

Question

Assalaamu `Alaykum Wa Rahmatullaah.

As Hanafis we are taught that `Ishaa Salaah is 17 Rakaa`aat, 4 being fardh, 3 witr, and then the sunan and nawaafil.

But today we find that many salafis ask the question that where do all these rakaa`aat come from?

The fardh and witr we can prove, as well as the sunnah, but where do all the nawaafil come from? What is our daleel for that?

It's a question i've asked some `ulamaa about before but they were unable to help me, so i'm hoping that the `ulamaa here will be able to assist me in understanding this issue in-shaa Allaah.

Jazaakumullaahu khayr.

Answer

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh.

Hereunder is the break down for the seventeen rak’ahs of Salaatul ‘Ishaa:

Ø  Four rak’ahs of sunnah ghair muakkadah or nafl before the fardh of ‘Ishaa[1]

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: أربع ركعات قبل العشاء كقدرهن من ليلة القدر.[2]

Sayyiduna ‘Abdullaah ibn ‘Amr ibn ‘Aas (Radhiyallaahu ‘anhuma) narrates, “Four rak’ahs before ‘Ishaa is equivalent (in rewards) to performing them on the Night of Power.” (Du’afaa lil ‘Uqayli 4/101)  

عن سعيد بن جبير رحمه الله: كانوا يستحبون أربع ركعات قبل العشاء الآخرة.[3]

Sa’eed ibn Jubair (Rahimahullaah) narrates, “They (the Sahaabah) would like to perform four rak’ahs before the last ‘Ishaa (i.e. ‘Ishaa).” (Mukhtasar Qiyaamul Layl pg.88)

 

Ø  Four rak’ahs of ‘Ishaa fardh

Ø  Two rak’ahs of sunnah muakkadah after the ‘Ishaa fardh

Ø  Two rak’ahs of nafl after the sunnah muakkadah[4]

عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان يصلي بعد العشاء ركعتين. (مختصر)[5]

Sayyidah ‘Aaishah (Radhiyallaahu ‘anha) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) would perform two rak’ahs after the ‘Ishaa salaah. (Tirmidhi 436)

عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما صلى رسول الله ﷺ العشاء قط فدخل علي إلا صلى أربع ركعات أو ست ركعات.[6]

Sayyidah ‘Aaishah (Radhiyallaahu ‘anha) narrates that whenever Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) would visit her after ‘Ishaa, he would first perform four, and sometimes six rak’ahs. (Abu Dawood 1303, Ahmad 23784)

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: من صلى أربعا بعد العشاء كن كقدرهن من ليلة القدر.[7]

Sayyiduna ‘Abdullaah ibn Amr (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever performs four rak’ahs after Ishaa, they will be equivalent (in rewards) to performing them on the Night of Power.” (Musannaf Ibn Abi Shaybah 7273)

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ: من صلى العشاء في جماعة، وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد، كان كعدل ليلة القدر.[8]

Sayyiduna ‘Abdullaah ibn ‘Umar (Radhiyallaahu ‘anhuma) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever performs ‘Ishaa salaah in congregation and thereafter performs four rak’ahs prior to leaving the masjid, they will be equivalent (in rewards) to performing them on the Night of Power.”  (Mu’jam Kabeer 13800, Majma’uz Zawaaid 2148, Musnad Abi Haneefah)

 

Ø  Three rak’ahs of Witr salaah

عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال أن رسول الله ﷺ كان يوتر بثلاث ركعات، كان يقرأ في الأولى بسبح اسم ربك الأعلى، وفي الثانية بقل يا أيها الكافرون، وفي الثالثة بقل هو الله أحد، ويقنت قبل الركوع، فإذا فرغ، قال عند فراغه: «سبحان الملك القدوس»، ثلاث مرات يطيل في آخرهن[9]

Sayyiduna Ubayy ibn Ka’b (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) would perform Witr salaah in three rak’ahs, he would recite Surah Al-A’laa in the first rak’ah, Surah Al-Kaafiroon in the second rak’ah and Surah Al-Ikhlaas in the third rak’ah. (Thereafter,) he would recite the qunoot before going for rukoo’. When he would finish, he would say, i.e. after the salaam, “Glory be to the all-Sovereign, all-Pure” thrice, stretching their ends. (Nasaai 1699)

 

Ø  Two rak’ahs of naql after the Witr salaah

عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي ﷺ كان يصلي بعد الوتر ركعتين.[10].

Ummul Mumineen Sayyidah Umm Salamah (Radhiyallaahu ‘anha) narrates that Nabi (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) would perform two rak’ahs after the Witr salaah. (Tirmidhi 471, Ibn Maajah 119)

And Allaah Ta’aala Knows Best.

Muajul I. Chowdhury

Student, Darul Iftaa

Astoria, New York, USA

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

________

 


[1] المحيط البرهاني للإمام برهان الدين ابن مازة (2/ 161)

وأما التطوع قبل العشاء، فإن تطوع قبلها بأربع ركعات فحسن، والتطوع بعدها ركعتان وروى عمر وعائشة رضي الله عنهما، وإن تطوع بأربع بعدها، فهو أفضل لحديث ابن عمر رضي الله عنهما موقوفاً عليه ومرفوعاً إلى رسول الله عليه السلام «من صلى بعد العشاء أربع ركعات كن كثمان من ليلة القدر» وذكر شيخ الإسلام خواهر زاده، والإمام الزاهد أبو نصر الصفار؛ لأن التطوع بعد العشاء حسن، إن شاء فعل وإن شاء لم يفعل؛ لأنه لم ينقل إلينا أن رسول الله عليه السلام واظب عليه، والسنّة ما واظب عليه رسول الله عليه السلام.

 

حلبي صغير (ص: 218)

وذكر في المحيط أن تطوع قبل العصر بأربع وقبل العشاء بأربع فحسن لأن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم لم يواظب عليهما ) فلا تكونان مؤكدتين

 

[2] الضعفاء الكبير للعقيلي (4/ 101)

ومن حديثه ما حدثناه جدي , حدثنا مسلم بن إبراهيم، حدثنا محمد بن عبد الرحمن السهمي، حدثنا حصين بن عبد الرحمن، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: «أربع ركعات قبل العشاء كقدرهن من ليلة القدر»

 

[3] مختصر قيام الليل وقيام رمضان وكتاب الوتر (ص: 88)

وعن سعيد بن جبير رحمه الله: «كانوا يستحبون أربع ركعات قبل العشاء الآخرة»

 

[4] الأصل للشيباني (1/ 132)

قلت: فهل بعد العشاء تطوع؟ قال: إن تطوعت فحسن. بلغنا عن عبد الله بن عمر أنه قال: من صلى أربع ركعات بعد العشاء قبل أن يخرج من المسجد كن مثلهن من ليلة القدر

 

المبسوط للسرخسي (1/ 157)

ولم يذكر التطوع قبل العشاء، وإن تطوع بأربع ركعات فحسن؛ لأن العشاء نظير الظهر من حيث أنه يجوز التطوع قبلها وبعدها

(فأما التطوع بعد العشاء فركعتان فيما روينا من الآثار وإن صلى أربعا فهو أفضل) لحديث ابن عمر - رضي الله عنه - موقوفا عليه ومرفوعا «من صلى بعد العشاء أربع ركعات كن له كمثلهن من ليلة القدر»

 

المحيط البرهاني للإمام برهان الدين ابن مازة (2/ 162)

من مشايخنا من قال ما ذكر في «الكتاب»: أنه يتطوع بعد العشاء بركعتين قول أبي يوسف ومحمد، فأما على قول أبي حنيفة فالأفضل أن يصلي أربعاً، وجعل هذا القائل هذه المسألة.

 

[5] سنن الترمذي (2/ 299)

436 - حدثنا أبو سلمة يحيى بن خلف قال: حدثنا بشر بن المفضل، عن [ص:300] خالد الحذاء، عن عبد الله بن شقيق، قال: سألت عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقالت: «كان يصلي قبل الظهر ركعتين، وبعدها ركعتين، وبعد المغرب ثنتين، وبعد العشاء ركعتين، وقبل الفجر ثنتين» وفي الباب عن علي، وابن عمر: «حديث عبد الله بن شقيق عن عائشة حديث حسن صحيح»

 

[6] سنن أبي داود (2/ 473)

1303 - حدثنا محمد بن رافع، حدثنا زيد بن الحباب العكلي، حدثنا مالك بن مغول، حدثني مقاتل بن بشير العجلي، عن شريح بن هانئ

عن عائشة، قال: سألتها عن صلاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالت: ما صلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - العشاء قط، فدخل علي إلا صلى أربع ركعات، أوست

ركعات، ولقد مطرنا مرة بالليل، فطرحنا له نطعا، فكأني أنظر إلى ثقب فيه ينبع الماء منه، وما رأيته متقيا الأرض بشيء من ثيابه قط

 

[7] مصنف ابن أبي شيبة (2/ 127)

7273 - حدثنا أبو بكر قال: حدثنا ابن إدريس، عن حصين، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو، قال: «من صلى أربعا بعد العشاء كن كقدرهن من ليلة القدر»

 

[8] المعجم الكبير للطبراني (13/ 130)

13800 - حدثنا محمد بن الفضل السقطي، ثنا مهدي بن حفص، ثنا إسحاق الأزرق (1) ، ثنا أبو حنيفة (2) ، عن محارب بن دثار، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى العشاء في جماعة، وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد، كان كعدل ليلة القدر» .

 

[9] سنن النسائي (3/ 235(

1699 - أخبرنا علي بن ميمون، قال: حدثنا مخلد بن يزيد، عن سفيان، عن زبيد، عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى، عن أبيه، عن أبي بن كعب، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر بثلاث ركعات، كان يقرأ في الأولى بسبح اسم ربك الأعلى، وفي الثانية بقل يا أيها الكافرون، وفي الثالثة بقل هو الله أحد، ويقنت قبل الركوع، فإذا فرغ، قال عند فراغه: «سبحان الملك القدوس»، ثلاث مرات يطيل في آخرهن

 

[10] سنن الترمذي (2/ 335)

471 - حدثنا محمد بن بشار قال: حدثنا حماد بن مسعدة، عن ميمون بن موسى المرئي، عن الحسن، عن أمه، عن أم سلمة، «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي بعد الوتر ركعتين»: وقد روي نحو هذا، عن أبي أمامة، وعائشة، وغير واحد عن النبي صلى الله عليه وسلم

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]