Category: History
Fatwa#: 17097
Asked Country: India

Answered Date: Sep 06,2008

Title: As mentioned in different ahadith regarding the qamis of Rasulullah is that its sleeves used to reach wrist (Shama il Tirmidhi), but as seen in Topkapi museum in Egypt is that its having half sleeves. Please clarify.

Question

As mentioned in different ahadith regarding the qamis of Rasulullah is that its sleeves used to reach wrist (Shama il Tirmidhi), but as seen in Topkapi museum in Egypt is that its having half sleeves. Please clarify.

Answer

In the name of Allah, Most Gracious, Most Merciful

Assalaamu `alaykum waRahmatullahi Wabarakatoh

Hereunder are some Ahadith describing the sleeves of Rasulullah صلي الله عليه و سلم

 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلى حدثنا معاذ بن هشام عن أبيه عن بديل بن ميسرة عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت كانت يد كم قميص رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى الرصغ. أخرجه أبو داود - (ج 2 / ص 202 سعيد) و الترمذي- (ج 1/ ص 306 سعيد) و قال هذا حديث حسن غريب و هناك كلام طويل في شهر بن حوشب لا يسع الكلام ذكره و لكن تأمل علي تحسين الترمذي

 

 

 

سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد - (ج 7 / ص 294 العلمية  )

 

الباب الخامس في قميصه، وإزاره، وجيبه صلى الله عليه وسلم

 

روى أبو داود والترمذي - وحسنه - عن أم سلمة رضي الله تعالى عنها قالت: كان كم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرسغ (1).

 

وروى الحاكم وصححه عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لبس قميصا وكان فوق الكعبين، وكان كمه إلى الأصابع (2).

 

ولفظ أبي الشيخ يلبس قميصا فوق الكعبين، مستوى الكمين بأطراف الأصابع.

 

وروى ابن ماجه، وابن سعد، وابن عساكر عنه أيضا قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبس قميصا قصير اليدين والطول (3).

 

وروى ابن سعد، ومسدد، وأحمد بن منيع، وسعيد بن منصور، وأبو الشيخ، والبيهقي عن أنس رضي الله تعالى عنه قال: كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم قميص من قطن، قصير الطول قصير الكم (4).

 

وروى البزار برجال ثقات عن أنس ورواه أبو سعيد بن الأعرابي عن ابن عباس والنسائي عن أسماء، وابن الأعرابي عن يزيد العقيلي رضي الله تعالى عنهم قالوا: كان كم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرسغ.

 

وروى ابن عدي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لبس قميصا، وكان كماه مع الأصابع.

 

وروى ابن الأعرابي عنه أيضا قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبس قميصا فوق الكعبين، مستوى الكمين بأطراف أصابعه.

 

وروى عبد بن حميد وابن عساكر وأبو طاهر المخلص عن أنس رضي الله تعالى عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم له قميص قبطي قصير الطول قصير الكمين.

 

__________

 

(1) أخرجه الترمذي في السنن (1765) وابن سعد 1 / 2 / 153 وابن أبي شيبة 8 / 211 (2) وأخرجه أبو نعيم في تاريخ أصفهان 2 / 347.

 

(3) ابن ماجه (3577) وابن سعد 1 / 2 / 153.

 

(4) انظر أخلاق النبوة (101، 102).

 

 

 

الأنوار في شمائل النبي المختار - (ج 1 / ص 274)

 

(746) - أخبرنا أبو محمد عبد الله بن عبد الصمد الجوزجاني أنا أبو القاسم علي بن أحمد الخزاعي أنا أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي نا أبو عيسى نا عبد الله بن محمد بن الحجاج نا معاذ بن هشام حدثني أبي عن بديل العقيلي عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد رضي الله تعالى عنها قالت كان كم قميص رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم إلى الرصغ .

 

(747) - وحدثنا المطهر بن علي أنا محمد بن إبراهيم أنا عبد الله بن محمد بن جعفر أنا زكرياء بن أحمد السباحي وحدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج الصواف بهذا الإسناد قال كان يد قميص النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أسفل من الرصغ .

 

(748) - وحدثنا المطهر بن علي أنا محمد بن إبراهيم أنا عبد الله بن محمد بن جعفر نا عبد الله بن محمد بن الحسن نا الحسن بن علي بن عفان نا معاوية بن هشام عن علي بن صالح عن مسلم عن مجاهد عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما كان النبي صلى الله تعالى عليه وسلم يلبس قميصا فوق الكعبين مستوي الكمين بأطراف أصابعه .

 

(749) - أخبرنا أبو محمد الجوزجاني أنا أبو القاسم الخزاعي أنا الهيثم بن كليب نا أبو عيسى نا عبد الله بن عبد الرحمن أنا عمرو بن عاصم أنا حماد بن سلمة عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم كان شاكيا فخرج يتوكأ على أسامة وعليه ثوب قطر قد توشح فصلى بهم .

 

(750) - حدثنا المطهر بن علي أنا محمد بن إبراهيم أنا عبد الله بن محمد بن جعفر نا أبو خليفة نا داود بن شبيب نا حماد بن سلمة عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم خرج يتوكأ على أسامة وعليه برد قطري .

 

 

 

مصنف ابن أبي شيبة - (ج 8 / ص 210 الدار السلفية الهندية)

 

- في طول كم القميص ، إلى أين ؟.

 

25344- حدثنا حاتم بن إسماعيل ، عن جعفر ، عن علي ، قال : ابتاع علي قميصا سنبلانيا بأربعة دراهم ، ودعا الخياط ، فمد كم القميص ، وأمره أن يقطع ما خلف أصابعه.

 

25345- حدثنا عفان ، قال : حدثنا حماد بن سلمة ، قال : أخبرنا سعيد الجريري ، عن أبي عثمان النهدي ؛ أن عمر بن الخطاب دعا بشفرة ليقطع كم قميص عتبة بن فرقد من أطراف أصابعه ، وكان عليه قميص سنبلاني ، فقال : أنا أكفيكه يا أمير المؤمنين ، إني أستحي أن تقطعه عند الناس ، فتركه.

 

25346- حدثنا علي بن مسهر ، عن الأجلح ، عن عبد الله بن أبي الهذيل ، قال : رأيت عليا عليه قميص مدري ، أو رازقي ، إذا أرسله بلغ نصف ساقيه ، وإذا مده لم يجاوز ظفريه.

From the above it is apparent that various narrations which describe the sleeves of Nabi صلي الله عليه و سلم are slightly contradictory.  The narration of Abu Dawood, Tirmidhi, Ibn Saad, Ibn Abi Shayba, Ibn al A’araabi, etc suggests that the blessed sleeves of Nabi صلي الله عليه و سلم was up to his wrist. On the contrary, the narration of Ibn Adi, Ibn al A’araabi etc states that the sleeves should reach the finger tips of Nabi صلي الله عليه و سلم. The narration of Ibn Maja, Ibn Sa’d, Ibn Asaakir, Bayhaqi, Abu as Shaykh etc says that the sleeves of Nabi صلي الله عليه و سلم were short.

Moulana Azeem abadi (May Allah Ta'ala be pleased with him) suggested the following methods to reconcile these Ahadith:

1)      Perhaps Nabi صلي الله عليه و سلم had many Qameeses.

2)      The narration of wearing the qamees till the wrist is a mere estimation.

3)      Wearing it till the wrist is better; nevertheless, at times Nabi صلي الله عليه و سلم wore a qamees till his fingers to show the permissibility. (This has been preferred by Moulana Khaleel Ahmad Saharanpuri in Bazl al majhood 12/56, Dar al bashaa’ir al Islamiyyah)  (Aun al Ma’bood 7/157, Dar al Hadith)

The great Jurist of the Hanafy madhab, Allamah Ibn Abideen (May Allah Ta'ala be pleased with him) has preferred that it is better for the sleeves to reach the fingers. (Haashiyyah Ibn Abideen 6/351, Dar al fikr wan nashr)

حاشية ابن عابدين - (ج 6 / ص 351 دار الفكر للطباعة والنشر.)

 

 فصل في اللبس  اعلم أن الكسوة منها فرض وهو ما يستر العورة ويدفع الحر والبرد والأولى كونه من القطن أو الكتان أو الصوف على وفاق السنة بأن يكون ذيله لنصف ساقه وكمه لرؤوس أصابعه وفمه قدر شبر كما في النتف بين النفيس والخسيس إذ خير الأمور أوساطها

In your query, perhaps you are referring to the Topkapi museum which is in Istanbul, Turkey. We are unable to comment on the Qamees of Rasullullah صلي الله عليه و سلم which is in this museum as garments are folded and displayed. The exact length of the sleeves cannot be ascertained. Furthermore, it is also possible that the above is only a Jubbah and not a Qamees.

2) A child should never forget the pains his mother had to undergo in giving birth to him and rearing him. The labor pains which his mother had to bear, is sufficient for him to remain in the service of his mother for his entire life. No matter what he does for his mother, he will never be able to recompense her for even one drop of milk. There were those cold nights when our mothers had to sacrifice their sound sleep, leaving their warm and cozy beds because we were hungry. Our fathers worked the entire day to earn sufficient money to fulfill our needs. They always looked out for our best interest. Our happiness was their happiness and our grief was their grief. It would be a great injustice after all their sacrifice, and sincere caring to abandon and become upset with them. This is not the teachings of Islam. Allah Ta’ala has emphatically mentioned in the Quran,

 

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا (23)

“And your Lord has decreed that you worship none but Him, and that you be kind to your parents. If one or both of them attain old age in your life, then do not even say uff to them, nor repel them, but address them in terms of honour.” (Bani Israa’eel, 23)

This verse as well as numerous other verses exhorts one to be kind to his parents. By serving them you will attain duas from the inner recesses of their hearts which will take you a long way in life. And if a person abandons his parents, then Allah forbid, not only will he be destroyed in the hereafter, but his life in this very world will be ruined. Nabi صلي الله عليه و سلم mentioned,  

7263 - حدثنا علي بن حمشاد العدل رحمه الله تعالى و عبد الله بن الحسن القاضي قالا : ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا محمد بن عيسى بن الطباع ثنا بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة قال : سمعت أبي يحدث عن أبي بكرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : كل الذنوب يؤخر الله ما شاء منها إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإن الله تعالى يعجله لصاحبه في الحياة قبل الممات

 

 هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه (المستدرك على الصحيحين للحاكم مع تعليقات الذهبي في التلخيص - (ج 4 / ص 172 دار الكتب العلمية - بيروت)

“Every sin Allah will delay as he wishes till the Day of Judgment except disobedience to parents, for verily punishment is hastened for such a person in his very life before he even dies.” (Mustadrak Al Hakim 4/172, Al Ilmiyyah)

In another narration Nabi صلي الله عليه و سلم has cursed the one who has elderly parents and does not serve them, thereby being deprived of Paradise.

6674 - حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا أبو عوانة عن سهيل عن أبيه عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « رغم أنف ثم رغم أنف ثم رغم أنف ». قيل من يا رسول الله قال « من أدرك أبويه عند الكبر أحدهما أو كليهما فلم يدخل الجنة ». صحيح مسلم - (ج 8 / ص 5)

 

Remember, the greatest action you can do in your life now is to serve your parents. Nabi صلي الله عليه و سلم commanded the one who sought to go in Jihaad to stay in the service of his parents.

 

6668 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وزهير بن حرب قالا حدثنا وكيع عن سفيان عن حبيب ح وحدثنا محمد بن المثنى حدثنا يحيى - يعنى ابن سعيد القطان - عن سفيان وشعبة قالا حدثنا حبيب عن أبى العباس عن عبد الله بن عمرو قال جاء رجل إلى النبى -صلى الله عليه وسلم- يستأذنه فى الجهاد فقال « أحى والداك ». قال نعم. قال « ففيهما فجاهد ». صحيح مسلم - (ج 8 / ص 3)

 

In short, your parents are either your Paradise or your hell. They are the means of either your success or your destruction.

 

سنن ابن ماجه - (ج 2 / ص 1208)

 

3662 - حدثنا هشام بن عمار . حدثنا صدقة بن خالد . حدثنا عثمان بن أبي العاتكة عن علي ابن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة أن رجلا قال يا رسول الله ماحق الوالدين على ولدهما ؟

 

: قال ( هما جنتك ونارك )

 

( في الزوائد قال ابن معين على يزيد عن القاسم عن أبي أمامة هي ضعيفة كلها . وقال الساجي اتفق أهل النقل على ضعف علي بن يزيد)

 

And Allah knows best


Wassalam

Ml. Ismail Moosa,

Student Darul Iftaa

Checked and Approved by:

Mufti Ebrahim Desai

Darul Iftaa

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.